عمل المرأة بين البرستيج و الضرورة

العدد: 
15804
التاريخ: 
الاثنين, 6 آب 2018

 نبتعد عن الشعارات عندما يتعلق الأمر بحياة الأسرة ، المادية والمعنوية ، ويجب ملامسة الواقع والتعامل معه بتجرد لضمان الحياة الصحيحة ، والنتائج  التي تحقق النجاح والاستمرار المطلوب ، وهذا لا يكون إلا بالتعاون الصادق المبني على أسس فاعلة ، وليس على مجرد آراء اعتباطية .
تجربــة
مها لديها طفلتين قالت : زوجي موظف ، والحياة أصبحت قاسية جداً ، فاضطررت خلال الفترة الماضية أن أعمل بالقطاع الخاص وقبلت بالراتب القليل قياساً بالعمل .
حيث كان العمل من (8) صباحاً حتى (4) بعد الظهر ، هذه الساعات كانت طفلتي عند جدتهما لكن بعد فترة لاحظت تغيراً سلبياً بسلوكهما ، فتركت العمل .
مشكلات
جمال ، عمل حر ، قال : أحوالنا المادية جيدة ، وزوجتي موظفة ، لكن حتى هذه اللحظة لا أرغب بعملها ، لذلك في الماضي كنا دائماً على خلاف بسبب العمل ، فأنا أحبها وأريد أن تتفرغ لبيتها وأسرتها ، خاصة بعد ثلاثة أطفال ، لكنها متمسكة بعملها أكثر من اللازم ، وفي بعض الأحيان وصلنا للانفصال ، لكن حالياً ونوعاً ما تم تسوية الموضوع بتغيير مكان العمل وطبيعته ، وهنا أود أن أقول ومع كل حبي لها ، وزواجنا بعد قصة جميلة ، هنالك شيء بداخلي تغير بسبب تعندها تجاه العمل ، حتى ولو كانت النتيجة كارثية على حياتنا .
تعــاون
كريم موظف قال : كانت بداية حياتنا جيدة بما أني وزوجتي عاملان ، كانت خطتنا أن نستمر بوضعنا هذا حتى وقت محدد ، بعدها ممكن الاعتماد على عمل آخر بحيث زوجتي تترك العمل  ، لكن حالياً ومع العمل الآخر الحياة تزداد صعوبة ، وتزداد الالتزامات فيها ، مادفعنا لتنظيم الوقت وضغطه للاستمرار ، وبالطبع لا ننسى بأن عمل المرأة حق من حقوقها ، وإن كان مناسباً يعطيها ثقة بالنفس وخيارات لازمة في الحياة .
انحياز
جمانة صيدلانية ، قالت : عمل المرأة من مقومات حياتنا ، فلماذا تدرس وتحصل على الشهادات ؟ وكيف للحياة أن تكون قويمة لولا عمل المرأة ، فالحياة مكونة من رجل وامرأة في آن ، ولا يمكن تحقيق الذات إلا من خلال عمل ينجزه الإنسان ... ( هنا)  وعند السؤال في مقارنة بين عمل جمانة في الصيدلية وبين عمل نساء أخريات بوظائف ثابتة يطول وقت العمل فيها ، إضافة لوقت الوصول لمكان العمل في حال احتاج لسفر بسيط ، قاطعتني وقالت : مهما يكن عملها أهم من أي شيء آخر !!!
حـــل
كوثر ، ربة منزل ، قالت : أنا خريجة جامعية ، وكنت أملك وظيفة ، لكن لظروف كثيرة ، آثرت بيتي وأطفالي على عملي ، طبعاً بعد إيجاد البديل ، فتساعدت أنا وزوجي ووجدنا عملاً نقوم به في البيت ، بعض الترجمات وبعض الحسابات ، بمساعدة النت، إضافة لماكينة تريكو أعمل عليها في أوقات متقطعة ، وسارت الأمور على ما يرام .
المــحرر:
دور المرأة بربط الجيل بالقيم العليا في المجتمع لا يمكن إغفاله نهائياً ، ودورها في بناء الحياة لا يقل أهمية ، لكن لا يجوز التفريط بما وهبتنا الحياة ، ولا يجوز العبث بمصير العائلة ،  الأهم من كل ذلك هو النفس وبناؤها ، فبعض القصص تخبرنا بأنانية بعض النساء حتى بمدخولهن الآتي على حساب حياتهن ، وبالطبع لا يمكن نسيان الواقع الاقتصادي الذي يحتاج لتعاون بناء ومدروس .
 

الفئة: 
المصدر: 
شريف اليازجي