عقد مرورية بحاجة للاهتمام

 كثرت بعض المخالفات المرورية في أكثر من نقطة (عقدة) في المدينة .. هذه المشاهد كرست بعض الفوضى في ظل غياب المراقبة  لوقت قصير أحياناً، وغياب نهائي في أوقات أخرى عن تلك العقد المهمة.
 من أهمها العقدة الموجودة عند دوار السكن الجامعي، فحدّث ولاحرج، حيث تكاد تكون المخالفات بالجملة لكثرة الاتجاهات والتقاطعات الموجودة وبُعدها عن مركز المدينة.
 أما العقدة المرورية الثانية فهي عند دوار باب طرابلس، وما ينطبق على العقدة الأولى، موجود بالعقدة الثانية خاصة بعد أن تم فتح شارع جديد باتجاهين عند موقع المستوصف العسكري القديم لتزيد (الطين بلة)  وتضرب الفوضى أطنابها في الليل والنهار فقط.
 والعقدة الثالثة موجودة عند دوار فيصل ركبي، حيث كانت الفوضى موجودة فيها ولكن بشكل خجول حتى انتهاء إنجاز المعبر على نهر العاصي الذي وصل شمال المدينة بجنوبها، لتزيد الفوضى أضعافاً مضاعفة أيضاً لكثرة الاتجاهات والتقاطعات. هذه العقد بحاجة ماسة لوجود متابعة  ميدانية سواءً  بإشارات ضوئية مرورية، أو كاميرات مراقبة، للحد من حوادث سير محتملة نتيجة  الازدحام والفوضى. لذلك نأمل من الجهات المعنية الاهتمام وإيجاد الحلول المناسبة تفادياً لحدوث مالا يحمد عقباه، وحفاظاً على حياة المواطنين. 

 

الكاتب: 
عمر الطباع
العدد: 
15806