الظبيــــة الذكيــــــة

العدد: 
15806
التاريخ: 
الأربعاء, 8 آب 2018

دخلت الغابة غزالة مع ابنتها الصغيرة ، ثم استلقت تستريح من عناء سفر طويل تحت شجرة صفصاف وارفة الظلال في أطراف الغابة وإلى جانبها ابنتها .
رأتهما سنجابة صغيرة ، اقتربت منها وحيتهما :
ــ صباح الخير ... أنا سنجابة أسكن في هذه الغابة واسمي ( سوسو ) .. أنت ما اسمك ...! الغزالة الصغيرة فاجأها وجود السنجابة ولا تدري ماذا تجيبها لأنها لا تعرف اسمها !
ــ أمي هذه السنجابة اسمها ( سوسو ) وتريد صداقتي وتسألني عن اسمي..
ابتسمت أمها والتفتت للسنجابة مرحبة :
ــ أرحب بصداقتك ( بنيتي الصغيرة ياعزيزتي وأنا أناديها ظبية ) وعندما تكبر يكون اسمها غزالة .
ضحكت السنجابة وقالت لها :
ــ ظبية .. اسم جميل ماأروعه .. ظبية تعالي نمرح .. ونلعب فالغابة اليوم تحتفل بعيد ميلاد ( نمور ) الصغير ابن اللبوة . الكل يمرح ويرقص فرحاً تعالي ...
ركضت الصغيرتان تحت سماء صافية زرقاء دافئة مشرقة تلعبان قرب بحيرة واسعة اقتربت الظبية الصغيرة فارتسم على سطح الماء حيوان مرعب . خافت . وابتعدت ، لكنها تماسكت وقالت لنفسها :
ــ ياالهي .. أنا بخطر أين صديقتي السنجابة لن أجدها .. ؟ لقد فرت مذعورة وأنا عليّ أن أكون ذكية وأتدبر أمري .. سأكون لطيفة معه ...
دنت منه وحيّته :
ــ أسعدت أوقاتاً . أراك قرب البحيرة ، أتريد أن تشرب .. ؟
لا ... لا ... أريد أن أكلك أيتها الصغيرة .
قاطعته قائلة :
ــ أيها الذئب : أنت قلتها ( صغيرة ) فإن أكلتني لن تشبع ولن يأكل رفاقك .. لكن تعال معي أدلك على وليمة عظيمة ...
رد عليها متسائلاً :
ــ أين ... وكيف .. ! !
سكان الغابة ... طيور ... وغزلان ... وأرانب وغيرهم
يحتفلون بعيد ميلاد ( نمور ) الصغير ، وأنت اذهب وأحضر رفاقك لتقنصوا ما تريدون من هذه الحيوانات . . .
فكر الذئب برهة ... وتمتم قائلاً :
ــ ما تقوله الصغيرة هو الأصح ، هناك في الغابة تجتمع كل الحيوانات بمناسبة عيد ميلاد ( نمور الصغير ) وتكون الأصناف متنوعة والأطعمة كثيرة ...
رفع رأسه وأجاب :
ــ أيتها الصغيرة ...انتظريني . سأذهب مسرعاً وأحضر رفاقي ...
وما إن أدار ظهره وركض مسرعاً إلى وليمة شهية حتى ولت الأدبار مسرعة إلى أمها حدثتها ما جرى معها وكيف نجت من أنياب الذئب الحادة.
أجابتها أمها :
ــ إنني فخورة بك أيتها الصغيرة وبذكائك وشجاعتك ..
لقد نجوت من هذا الوحش المخيف .
 

 

الفئة: 
الكاتب: 
رامية الملوحي