سوق الذهب غير مستقر وحركة مبيعات ضعيفة رئيس جمعية الصاغة يطالب بتسهيل القروض الحرفية

العدد: 
15807
التاريخ: 
الخميس, 9 آب 2018

شهد سوق الصاغة في محافظة حماة بالآونة الأخيرة بعض الصعوبات نتيجة عدم استقرار سعر الذهب وغلاء الرسوم المالية.
رئيس جمعية الصاغة بحماة عصام جبران شهدا قال: بلغ عدد الصائغين الحرفيين بالصاغة في المحافظة٤٣٧حرفياً والمسددين الرسوم المالية حتى تاريخ اليوم ١٨١حرفياً وأكد شهدا أن حركة المبيعات ضعيفة نتيجة قرار وزير المالية بتطبيق ه٪من قيمة الذهب (رسم إعمار)ونحن نعمل على تخفيض الضريبة بعد الاتفاق مع وزارة المالية بخصوص المبلغ المطلوب ونحاول تجميد العمل بالمرسوم لأن الزيادة الحالية خاطئة لأن سعر غرام الذهب اليوم (١٥٢٠٠) بينما عند زيادة الدفعة الأخيرة وصل غرام الذهب لـ (٢٣٠٠٠) فيجب أن يكون العكس أي خفض الضريبة وليس رفعها. 
وأفادنا شهدا ببعض الصعوبات التي تواجه الصاغة قائلاً: إن وضع السوق والضريبة المرتفعة فتح مجالاً للبعض بتهريب الذهب من الدول المجاورة إلى داخل الجمهورية العربية السورية إضافة إلى زيادة طلب المواطنين على الذهب المستعمل ما يؤثر سلبياً على التحصيل المطلوب للانفاق الاستهلاكي. 
وأشار إلى كمية الذهب المتداول يومياً أنه لايمكن إحصاؤه ولكل محل صاغة خصوصية للمبيعات ولا يمكن التصريح عنها وأن المعدل الوسطي للدمغ ضمن الجمعية يتراوح بين ٣٠٠ ـ٨٠٠دمغة يومياً عدا يومي الأحد والجمعة ويتم استخراج الصاغة الذهبية للمحال من دمشق ـ حلب ـ حماة. 
وبين شهدا بعض المطالب لجمعية الصاغة التي تتمثل بتسهيل القروض الحرفية عن طريق البنوك المختصة، وإعادة النظر بالمرسوم رقم (١١)لعام ٢٠١٥ الانفاق الاستهلاكي»و أن تكون نسبة الضريبة لاتتجاوز ١٪أو 5ر1٪ من قيمة الذهب أو ١٥٪من أجور بيع الذهب بوجود موظفين من المالية لقطع الايصالات. 
وقد ناشدنا وزير المالية بنفس المطالب ولكن لم يستجب لنا وتم الاتفاق على مبلغ ١٥٠مليون شهرياً للجمعيات الحرفية ودفعها لوزارة المالية  لذلك نرجو إعادة النظر بوضع الجمعية ونأمل الاستجابة. 

 

المصدر: 
حماة ـ حمزة ذويب الأحمد