ع السريع : تراجع جودة الرغيف بمخابــز القطـاع الخـاص

العدد: 
15809
التاريخ: 
الاثنين, 13 آب 2018

تتصدر مادة الخبز قائمة المتطلبات اليومية للأسرة، ويندر غيابها عن مائدة الطعام لسائر الوجبات، ونظراً لأهميتها في قوت المواطن، فقد أولتها الدولة كل الاهتمام، وجعلتها في متناول الجميع، وبأسعار تقل عن التكلفة الحقيقية، ناهيك عن إشرافها المباشر على توفير المستلزمات الأسساسية الداخلة في إنتاج الرغيف، وخاصة مادة الدقيق ، مما انعكس أثره إيجابياً في وفرة المنتج على مدى السنوات الماضية.
ولكن مايلمسه المرء أيضاً على أرض الواقع أن ماتم تحقيقه في مضمار وفرة الرغيف لم يترافق بالجودة المطلوبة ، وخاصة لدى بعض مخابز القطاع الخاص كمخبز عين حلاقيم مثلاً.. مما يعني بالمحصلة هدر كميات كبيرة من الخبز المنتج لدى المخابز والمنزل على حد سواء.
وذلك جراء عدة اسباب تكمن بالتالي:
ـ إهمال المستثمرين وعدم تقيدهم بالمواصفات الإنتاجية للرغيف.
ـ عدم الالتزام بإجراء الصيانة الدورية لخطوط الإنتاج في المخابز وإزاء ذلك ترى أن تفعيل دور الرقابة والعقوبات الرادعة، يشكل العنصر الأبرز في إنتاج رغيف بمواصفات تنال رضا المواطن وبالتالي المسؤول دون استمرارية الهدر في الكميات المنتجة.
 

الفئة: 
المصدر: 
توفيق زعزوع