سلفة مالية لموردي البصل للشركة في سلمية

العدد: 
15809
التاريخ: 
الاثنين, 13 آب 2018

بدأت  شركة تجفيف الخضار والبصل بسلمية استلام إنتاج المزارعين من مادة البصل الأبيض في 5 آب الجاري وفق تعليمات الشركة القاضية بتحديد يوم الاستلام وتقديم تسهيلات ومساعدات كسلفة مالية فور تسليم الكمية ليتمكن المزارع تغطية قسط من نفقات الإنتاج ريثما يتم صرف قيمة الكمية كاملاً وتحصينه من استغلال التجار لافتة إلى أهمية قرار اللجنة الاقتصادية رقم /1144/ تاريخ 16/11/1970 والقاضي بمنع الإتجار بمادة البصل الأبيض المنتج محلياً في محافظتي حماة وحمص وتباع الكميات لشركة تجفيف البصل وتقدم الحكومة /100/ مليون ل.س دعماً مالياً للشركة.
وذكرت المهندسة هالة شحود المدير العام للشركة أن الشركة تعمل بمواسم محدودة لتصنيع البصل إضافة لمواد تضم الملوخية ـ البرغل ـ فلافل ـ كمون ـ زعتر مائدة ـ زهرة ـ ملفوف ـ شوندر أحمر ـ فليفلة حمراء ـ بازلاء ـ فول، بسبب عدم توافر الامكانات المالية وتوقف الحكومة عن تقديم /100/ مليون ل.س دعماً للشركة حسب قرار اللجنة الاقتصادية التي لو تم تحويلها لتجاوزت أيام العمل /9/ أشهر وتشغيل /1000/ عامل وعاملة موسمي.
ونوهت م. شحود إلى حاجة الشركة الماسة لفرز مهندسين زراعيين للعمل في القسم الزراعي كخبرات للمنتجات الزراعية، ولفتت إلى عدم تعاون السورية للتجارة في محافظة حماة في تسويق مادة البرغل ذات المواصفات القياسية السورية والمنتجات الأخرى حيث تلجأ للقطاع الخاص وبأسعار مرتفعة بدلاً من أسعار الشركة المنافسة بالسعر والجودة.
وأوضحت شحود إمكانية تطوير عمل الشركة من خلال الدعم الحكومي للقيام بإنتاج مادة البيرة ـ ألبان وأجبان وجميع الخضار المجففة الشتوية والصيفية والربيعية حيث الإمكانات اللوجستية متوافرة مع اليد العاملة ولكن رغم المراسلات وحضور الاجتماعات المركزية بدمشق لم نلمس نوايا على صعيد توسيع وتطوير خطوط الإنتاج.
وطالبت شحود المعنيين في محافظة حماة والسورية للتجارة الإسراع بتسويق الإنتاج الموسمي الجديد لمادة البرغل المحسن لإيصاله للمواطنين بأسعار منافسة للقطاع الخاص حيث تم حتى الآن إنتاج /70/ طناً.

 

المصدر: 
سلمية ـ علي غالب عباس