«مساحة أمان» مخيم تطوعي للجمعية الخيرية

العدد: 
15810
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 آب 2018

حفل المخيم التطوعي الذي أقامته الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية في حماة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في حديقة النصب التذكاري بمدينة حماة بالعديد من الأنشطة التطوعية والتوعوية والصحية وفعاليات الدعم النفسي والاجتماعي حيث تضمنت محاضرات تعريفية بالمخيم وثقافة التطوع وتشجيع العمل الجماعي وخلق مساحة للتفكير الإبداعي وأنشطة ترفيهية وتوجيهية ومسابقات فنية وثقافية وألعاباً رياضية.
وبيّن رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية في حماة زياد عربو أهمية المخيم الذي أقيم بعنوان «مساحة أمان» بمناسبة اليوم العلمي للشباب بمشاركة أكثر من 50من أبناء الأسر المهجرة والمتضررة جراء الإرهاب حيث يسعى المخيم لتدريب الأطفال واليافعين على كيفية تقديم الخدمات الاجتماعية وتعزيز المفاهيم البيئية لديهم وتنمية دورهم المجتمعي ونشر قيم التطوع لديهم عبر البرامج البيئية والتوعوية وحملات نظافة بالإضافة إلى تنمية الحس الوطني لديهم عبر تحفيزهم على العمل والإبداع.
ولفت إلى حرص مجلس إدارة الجمعية على تنظيم هذه المخيمات النوعية التي أثبتت قدرتها على تحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع وأصبحت ثقافة التطوع جزءاً لا يتجزأ من هويتها والأعداد الكبيرة من المقبلين على التطوع والمشاركة في المخيمات التي يطبعها تفاعل المجتمع المحلي بكل أطيافه والورشات التقييمية التي تناقش أدق تفاصيل العمل.
وأوضح منسق قسم نماء ومشاركة اليافعين في الجمعية محمد عابدين أن المخيم الذي تتراوح أعمار المشاركين فيه بين 10 و 24 سنة يتضمن برنامجه توزيع المشاركين إلى مجموعات يمارسون مختلف هواياتهم في مجالات الرسم بالهواء الطلق والموسيقا والرياضة إضافة إلى إقامة ندوة صحية عن مرض اللايشمانيا وعرض فيلم توثيقي لعدد من حالات الإصابة بالمرض وطرق انتقاله وكيفية معالجته إضافة إلى محاضرات توعوية حول تنقية المياه وتنفيذ حملة نظافة ضمن الحديقة وزراعتها بأكثر من 50غرسة حراجية وتزينية.
وأشار نادر نادرمن المتطوعين المشاركين بالمخيم إلى المشاهد التمثيلية الصامتة والمتحركة التي تعزز روح المشاركة والتفاعل المجتمعي وغرس قيم العمل التطوعي بين أفراد المجتمع ولاسيما الشباب واليافعين وإكسابهم مهارات عديدة من بينها الاعتماد على الذات بالإضافة إلى حفلات السمر وتوزيع الهدايا العينية على المشاركين.
من جهتهم عبر المشاركون آية الشيخ علي ومحمود الحقبة وعبد المجيد بابولي عن سعادتهم بالمشاركة بالمخيم مشيرين إلى أن برنامج المخيم مليء بالفائدة والمتعة أما الأطفال فلك عردوس ورضوان محمد مللي فأكدا أن المخيم أكسب المشاركين مهارات عديدة بينها الاعتماد على الذات لافتين إلى أن المخيم تضمن العديد من الفقرات الفنية والغنائية والتمثيلية والعزف الموسيقي.

 

المصدر: 
حماة - أحمد نعوف