بــلا مجاملــة : بعد الموت عصة قبر

رغم قلة مياه الشرب التي تضخ إلى صنابير المواطنين في مدينة صوران لاتزال هناك مشكلة أعظم وأكبر من كل ذلك وعلى مبدأ المثل الشعبي / بعد الموت عصة قبر/ فلا يزال بعض المواطنين متخوفين من تلوثها وقد سبق ونشرنا على صفحات هذه الجريدة شكوى بعض المواطنين أن المياه الحلوة اختلطت بمياه الصرف الصحي كون ريكات الصرف مسكرة تماما وبجانبها ريكارات مياه الشرب فتتسرب مياه الصرف باتجاه مياه الشرب وتضخ إلى الصنابير.
 هذه المشكلة تم حلها بعد اجراء إصلاحات للريكارات وحلت مشكلة المياه الآسنة لكن لما تزل مشكلة مياه شربهم كونهم يعانون من إصابات في الجسم وظهور ندبات واحمرار مع حكة لبعض المناطق في الجسم.
 المواطن يتساءل : أين الرقابة ومؤسسة المياه من هذه الظاهرة وحلها بالشكل الأنسب كونها تسبب هواجس وأمراض لبعض المواطنين.
 ونحن نضم صوتنا إلى أصواتهم ونتساءل : إلى متى تبقى مشكلة مياه الشرب في مدينة صوران وهل من حل لها ؟
 

 

الكاتب: 
ياسر العمر
العدد: 
15810