العلاج السلوكي المعرفي.. في محاضرة

العدد: 
15810
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 آب 2018

بحضور نوعي متميز ..وبمبادرة لافتة لملتقى سلمية الثقافي ..وبرعاية لمجلس المدينة ..تم استضافة الأستاذة الباحثة الاجتماعية والأستاذة الجامعية لعلم النفس في جامعة أوهايو بأمريكا والكاتبة السورية ريما شطيح  بمحاضرة قيمة بعنوان «العلاج السلوكي المعرفي « وذلك في مقهى خان السلطان الأثري.
قدمت المحاضرة شطيح في البداية مدخلاً إلى علم النفس وأهمية علم النفس والعلاج النفسي في المجتمعات العربية، كما تطرقت الى النظرة السلبية في مجتمعاتنا لمفهوم المرض والمرضى النفسيين وعرفت علم النفس بأنه دراسة علمية لسلوكيات الإنسان ويعمل على السيطرة على هذه السلوكيات والتنبؤ بها.
وبينت أن هناك اتجاهين أساسيين في علم النفس هما الاتجاه المعرفي والاتجاه السلوكي ومن خلالهما بدأت الأفكار المعرفية والسلوكية الأول يهتم بالجوانب المعرفية ( سلوك الإنسان ناتج عن التفكير ) والآخر يركز على الجوانب السلوكية (السلوك ينمو مع الإنسان ) وأوضحت أن المرض النفسي هو خلل يحدث في السلوك العام للإنسان .
وعرفت العلاج المعرفي السلوكي (الذي يعنى حكماً بالسلوك الإنساني ) بأنه إحدى طرائق العلاج النفسي التي تهدف وعبر التفاعل النشط وتبادل الخبرات بين المريض والأخصائي النفسي  إلى مساعدة المريض على إدراك وتفسير طريقة تفكيره السلبية، وجعلها طريقة أكثر إيجابية وواقعية،
ويستعمل في الكثير من الأمراض النفسية مثل الكآبة والقلق  والوسواس القهري وحالات نفسية أخرى، ويستند على مساعدة المريض في إدراك وتفسير طريقة تفكيره السلبية بهدف تغييرها إلى أفكار أو قناعات،
وتحدثت عن خصائص هذا العلاج وإيجابياته ونطاق العمل به ..وقدمت العديد من الأمثلة حول الموضوع ..
عقب المحاضرات مداخلات غنية من قبل الحضور وأسئلة أجابت عنها الدكتورة شطيح
 يذكر أن الباحثة شطيح هي  أستاذة جامعية لعلم النفس  في أمريكا ومدير  فرع شبكة الرائدات العربيات في أمريكا
 عضو في ملتقى المبدعين السوريين في السويد
 ـ كاتبة مقال في عدد من الصحف.
 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
نصار الجرف