فلاشة أين هدية الصحفيين في عيدهم ؟!

العدد: 
15811
التاريخ: 
الأربعاء, 15 آب 2018

  اليوم الخامس عشر من آب.. هو عيد الصحفيين السوريين، فكل عام ونحن بخير.. 
 وبهذه المناسبة أؤكد أن الإعلام الوطني  لعب دوراً مميزاً في الحرب الكونية ضد سورية، وضحى وقدم الشهداء والجرحى فداءً لتراب هذا الوطن جنباً إلى جنب الجيش العربي السوري وباقي الشرفاء.. 
  وبهذه المناسبة  فرحت عندما قرأت مؤخراً خبراً حول اتفاقية وقعها اتحاد الصحفيين مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية  لرفد الصحفيين بالنظريات والمهارات لمواكبة التطورات الحاصلة في مجال التقانة والاتصال، وتأسيس  بيئة تعاون  مشترك حول المحتوى الرقمي الإعلامي ومشاركة اتحاد الصحفيين بالدورات التدريبية التي تقيمها الجمعية, كل هذا جميل, والأجمل الخدمات التي (ستقدمها ) الجمعية وتتعلق بحزم الإنترنت  وتصميم مواقع على الشبكة ونتمنى ألا يطول التنفيذ.. 
 وبهذه المناسبة كنت أتمنى أن يخرج النظام المالي الجديد وقانون الاستكتاب الجديد الذي وعدنا به منذ فترة طويلة، أن يخرج إلى النور ولايبقى حبيس الأدراج وبهذا كان فرحنا أصبح فرحين، وعيدنا عيدين.. وكل عام وجميع صحفيينا بخير. 
 

 

الفئة: 
المصدر: 
نصار الجرف