الإسمنت تبرم عقداً لتوريد 20 ألف طن من الإسمنت شهرياً

العدد: 
15812
التاريخ: 
الخميس, 16 آب 2018

أبرمت الشركة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء في محافظة حماة عقدا مع إحدى جهات القطاع الخاص لتوريد 20ألف طن من الإسمنت شهرياً .
وأوضح مدير عام الشركة المهندس الطيب يونس أن هذه الخطوة تساهم في التخفيف من كميات مخزون الكلنكر المستخدم في صناعة الإسمنت والتي وصلت لدى الشركة إلى نحو مليوناً و847 ألفاً و256 طناً وتتأثر بالأحوال الجوية نتيجة وجودها في ساحات الشركة وفي العراء لفترات طويلة يجعلها تفقد خواصها الفنية.
وأشار يونس إلى عدد من الإنجازات التي حققتها الشركة من الناحية الإنتاجية ولاسيما بالاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلنكر في تسخين الفيول عبر المبادلات الحرارية وتصنيع الإسمنت المقاوم للكبريتات والإسمنت الآباري صنف G بالطريقة الجافة ما أدى إلى وفورات مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين وتغيير نظام التحكم بمستف المواد «مجمع المواد» من سلكي إلى لا سلكي ما أدى إلى الاستغناء عن معدات تقدر قيمتها بعشرات الملايين إضافة إلى تصنيع جكات هيدروليكية لمبرد الكلنكر بخبرات الشركة المحلية وبكلفة زهيدة جداً الأمر الذي أدى إلى الاستغناء عن شرائها من الشركات العالمية المختصة.
ولفت إلى عدد من الصعوبات التي أعاقت العملية الإنتاجية وخاصة الصعوبة الكبيرة في تأمين مستلزمات الإنتاج الخارجية نتيجة العقوبات الاقتصادية والمصرفية المفروضة على سورية والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والذي أدى لخسارة كبيرة في المعدات والإنتاج حيث إن الهزات والانقطاعات الكهربائية تؤثر سلبياً وبشكل كبير على التجهيزات والمعدات.
وأشار مدير عام الشركة إلى أهم المقترحات من أجل تطوير عمل الشركة وزيادة الإنتاج من خلال تحسين المواصفات الفنية للمنتج وتحديث وتطوير الآلات لمواكبة التطورات الفنية والتكنولوجية في مجالات الصناعة وزيادة الحصة السوقية للشركة وتنويع الاستثمارات في الشركة وتنمية الموارد البشرية منوهاً بأنه للوصول إلى هذه الأهداف وضعت الشركة برنامج زمني لتطوير العملية الإنتاجية والفنية في الشركة وتعتمد هذه الاستراتيجية على عدد من المراحل وهي أتمتة قسم الفرن في المعمل رقم /2/ وأتمتة قسم مطحنة المواد الأولية وسيلوات التخزين في المعمل رقم /2/ وأتمتة قسم مطحنة الإسمنت في المعمل رقم/2/وتأمين خط إنتاج مادة البلوك والقساطل بكميات كبيرة للاستفادة من الكميات المهدورة من مادة الإسمنت المتوافرة في الشركة علماً أن الموارد البشرية اللازمة لتشغيل هذه الخطوط متوافرة في الشركة وبخبرات فنية جيدة ولا تتطلب هذه الخطوط تعيين أي عامل جديد نظراً لأن الشركة تستطيع تسويق المنتج في السوق المحلية بأسعار منافسة وتحقيق ريعية اقتصادية جيدة للشركة.
وبلغت مبيعات الشركة من مادة الإسمنت منذ بداية العام الحالي ولغاية تموز الماضي 234784 طناً بقيمة 5ر9 مليار ليرة في حين بلغ إنتاج معامل الشركة من الإسمنت 221612 طناً ومن مادة الكلنكر  567181طناً وحققت الشركة خلال تلك الفترة ربحاً يقدر بحوالى 5ر2 مليار ليرة سورية.

 

المصدر: 
حماة – الفداء