أمــلٌ يـابــس

العدد: 
15812
التاريخ: 
الخميس, 16 آب 2018
تراني أعود إلى حجرتي 
مثقلة بأحزان عمر عتيق 
عند المساء ..ألقي بحمولة 
آهاتي وأرنو ..
إلى الجدران 
ربما يورق غصن في جدار ..
كحلم عقيم 
تتسلق الآه جدار 
صمتي المفجوع 
أسائل نفسي 
من حين إلى آخر 
إلى أين المسير ؟
والجراح تدمي عتمة
 القلب الحزين 
هل سيندمل جرح 
أمل يابس تتساقط 
أوراقه كدموع
أحزاني الغابرة 
سأصعد إلى هامة هذا 
القب ..وأمتشق 
قسوة مصطنعة ..وأقتل ذاتي 
حزناً على أحبةٍ ..عسى أن 
يثبتوا براءة قلبٍ يتيم 
تحطم عنوة 
على أملٍ يابس وحزين 
 
 
الفئة: 
المصدر: 
أمينة عيسى نهر البارد ( الحدادة)