التربية تفند أسباب شكاوى طلاب الغاب

العدد: 
15814
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب 2018

السيد رئيس  تحرير جريدة الفداء المحترم: ورد في جريدة الفداء بعددها الصادر رقم 15809 تاريخ 13/8/2018  تحقيقاً حمل عنوان: ممارسات خاطئة أدت لانسحاب العديد من طلاب الدورة التكميلية في الغاب)  إذ نشكر جريدة الفداء على جل اهتمامها بقضايا المواطنين ومن ضمنها الطلاب لما لهذه الشريحة الواسعة من أهمية كبيرة. 
 في مقدمة المادة الصحفية جاء أن الطالب يقف وحيداً وجهاً لوجه مع مندوبي  وزارة التربية وكأنه سبب كل الأزمات كما تم ذكر أن ظاهرة الغش خطيرة وسلوك مشين كما تم ذكر أن تقصير التربية مع الطلاب أثناء العام الدراسي يعوض بالضغط عليهم بالامتحانات. 
 نبين الآتي:
 أولاً مديرية التربية  لم تأل جهداً  في توفير الأجواء الملائمة للطلاب كافة خلال العام الدراسي وفي الامتحانات على وجه الخصوص وليس لنا هدف سوى مخرجات تعليمية سليمة وفق ماهو مرسوم لنا من قبل وزارة التربية. 
 وحول تسرب الطلاب كما ورد نفيدكم أن مديرية التربية اتخذت الاجراءات القانونية وعن الامتحانات نقول بكل صراحة سعت مديرية التربية لتنفيذها على النحو الأمثل وأن تكون نزيهة في كافة المناطق مما ترك أثراً كبيراً عند الطلاب والأهالي الذين تعبوا خلال العام الدراسي واجتهدوا للحصول على العلامات بجهدهم ونتيجة سهر الليالي. 
 أما عن استقدام مديرية التربية /3/ باصات للإشراف على الامتحانات تضم مشرفاً وزارياً ومعاوني مدير التربية للتعليم الأساسي والتعليم المهني ورئيس دائرة الرقابة الداخلية فهذا كان نتيجة ملاحظات مندوبي وزارة التربية حول عدم تطبيق التعليمات الوزارية ووجود تهاون في أداء المراقبين ورؤساء المراكز وأمناء السر وعدم وجود التفتيش الوقائي للطلاب لحماية الطالب وعدم وقوعه في محاولة الغش ولضمان سير العملية الامتحانية على النحو الأمثل. 
 كما نود الإشارة إلى أن مديرية التربية  لديها الثقة التامة في موظفيها ولكن إذا ما حصل خلل في أداء بعض الموظفين فهذا ليس مؤشراً  للتعميم. 
 علماً أن الدورة الأولى وبمواكبة الفريق الصحفي من جريدة الفداء في كافة المناطق كانت ترصد العملية الامتحانية على أرض الواقع واطلعت على العديد من الآراء حول  سير العملية الامتحانية وجميع الآراء كانت إيجابية من حيث تطبيق التعليمات الوزارية وهدوء المراكز الامتحانية. 
 كما لابد من التنويه إلى أنه تم معاقبة  من أخل في النظام الامتحاني سواء من الطلاب أم العاملين حسب ماورد من تعليمات وزارة التربية ومكافأة من أدى المهمة بإخلاص وتفان. 
 وهنا نقول هل تطبيق التعليمات الامتحانية والأنظمة هي ممارسات خاطئة للمراقبين أم ترك كل طالب على هواه  تعد ممارسة صحيحة؟ 
 أما عن أن (مدير التربية لايرد ويتذرع بأنه مشغول) فنحن على استعداد للتواصل  مع كافة المراجعين ولكن إذا ماصدف ونحن في اجتماع خاصة أثناء فترة  الامتحانات فهذا ليس مبرراً لكتابة أن مدير التربية لايرد على العكس تماماً فنحن خصصنا يوم الاثنين من كل أسبوع لاستقبال كافة المراجعين والاستماع  إلى همومهم وحل مشكلاتهم. 
 مرة ثانية نشكر جريدة الفداء على اهتمامها لقضايا المواطنين ونحن على استعداد للتعاون في معالجة أية حالة في سبيل خدمة المواطنين. 
 مدير التربية في محافظة حماة
  يحيى عبد الغني منجد

 

الفئة: