حفل تكريمي للأطفال الذين لا معيل لهم فريق رعاية الطفولة التطوعي بعاديات سلمية

العدد: 
15814
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب 2018

بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، وتحت شعار : «عينٌ على الأطفال الذين لا معيل لهم»  منهج وعمل فريق الطفولة التطوعي الإنساني بجمعية عاديات سلمية ، وبعمل إنساني كله محبة وعطاء ، وضمن فعاليات وأنشطة الفريق المتنوعة التي تهتم بالأطفال الذين لا معيل لهم ،أقام فريق الطفولة التطوعي لرعاية الأطفال الذين لا معيل لهم حفلاً تكريمياً لأكثر من 270 طفلاً وطفلة ، بعنوان / فرحتكم عيدنا  / في الصالة  الرياضية بسلمية  والتي غصت بالجماهير الكثيرة .
 تضمن برنامج الحفل فقرات غنائية وموسيقية فنية ، ورسم على وجوه الأطفال ، أدخلت البهجة والسرور للأطفال المحتفى بهم ، وتم تكريمهم وتوزيع الهدايا المخصصة لهم ، وهي ألبسة للعيد حسب عمر كل طفل وطفلة .

 

ـ حسن نعوس ، عضو جمعية العاديات ، رئيس اللجنة الاجتماعية ، قال :  هو اليتيم ، المكسور الجناح ، فاقد الأب أو الأم أو كليهما ، هو الطفل الذي يبست في عينيه الدموع ، وغفا على حسرة ، وكسرة حلم ، هو من أطلق في ذاتنا طاقات الحب ، وحين مددنا أيدينا لنساعده على تخطي بعض الصعاب ، آزرتنا تلك القلوب السمحة ، القلوب البيضاء التي قدمت العون بسخاء ، فلم نكن لولاها قادرين على كل هذا ، تلك القلوب التي أبت أن يمر العيد بلا هدية ، بلا ابتسامة يزرعونها على شفاه هؤلاء الأطفال ، قالوا ليس عيد ذاك الذي يمر دون ابتسامة طفل ، دون فرحة طفل ، ذاك الذي تسعده أقل الأشياء فيجعل من عيدنا عيداً خالداً ، ففرحتهم عيدنا ، وباسمي وباسم جمعية العاديات وفريق رعاية الطفولة نشكر كل الداعمين الذين قدموا لنا ما استطاعوا ، لنجعل حلم الأطفال حقيقة ، وكل عام وأطفال العالم بخير 
ـ رولا عواد وعصام كحلة مسؤولا الفريق ، حدثانا قائلين: نسعى جاهدين للوصول إلى جميع الأطفال الذين فقدوا المعيل لهم ، لتأمين الرعاية والدعم لهم ، بهدف زرع البسمة على وجوه ونفوس الأطفال، ولقد أقمنا عدة أنشطة سابقاً ، كرمنا خلالها عدداً كبيراً من الأطفال الأيتام ، واليوم يتم تكريم أكثر من 270 طفلاً وطفلة  فقدوا معيلهم ، وبهذه المناسبة نقدم جزيل الشكر وباقات الورود لجميع من يشارك الأطفال فرحتهم وزين بحضوره الدافئ هذا الحفل ، وخاصة أطفالنا وذويهم الذين رسموا ببسماتهم لوحة لا تقدر بثمن والشكر موصول للمتطوعين الذين لم يبخلوا بجهد أو وقت أو مال في سبيل أن ترى أنشطتنا النور ونقدم الرعاية الممكنة لأطفال هم بأمس الحاجة للحنان والرعاية والدعم .  
 

 

الفئة: 
الكاتب: 
حـسان نـعـوس