افتتاح مدارس الأونروا في موعدها المحدد

العدد: 
15816
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب 2018

بعد أن تم الحديث عن إغلاق مدارس الأونروا هذا العام في الشرق الأوسط بسبب نقص التمويل المالي من الدول المانحة ، ومنها أربع مدارس في حماة كانت على قائمة الإغلاق ( بيسان – سمخ – كويكات –عمقا) ،
أعلن المفوض العام في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين -الأونروا)- بيير كرينبول) عن بدء السنة الدراسية في مدارس الوكالة في غزة والضفة والقدس الشرقية ولبنان وسورية والأردن ، وأن السبب وراء الإصرار على إعادة فتح هذه المدارس كان لقاء المفوض 
 الشهر الماضي بطالبة لافتة للانتباه تدعى آية عباس، طالبة في الصف التاسع من مخيم اليرموك للاجئين بدمشق، والتي  أحرزت المركز الأول على الطلاب في كل أرجاء سورية، وعلى الرغم من الصعوبات غير العادية التي واجهتها بوصفها طفلة لاجئة من فلسطين، بما في ذلك النزوح القسري من المخيم الذي ولدت وترعرعت فيه، إلا أنها تفوقت على أقرانها في المواضيع كافة، إن شجاعتها وتصميمها يجسدان الالتزام الذي يتمتع به 526 ألف طالب وطالبة يدرسون في 711 مدرسة تابعة لنا في سورية والأردن ولبنان وغزة والضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية)، إن الطلاب من أمثال آية، هم السبب وراء قراري فتح مدارسنا في الوقت المحدد هذا الأسبوع، على رغم عجز يفوق مئتي مليون دولار، وهو عجز لا سابق له في تاريخ الأونروا الممتد على 70 سنة. 
 وبين المفوض العام لـ الأونروا أنه منذ تعينه مفوضاً عاماً لها في آذار عام 2014، أكثر ما أثار إعجابه كان الشغف الذي يظهره طلاب الوكالة في سعيهم إلى تحصيل تعليمهم. وأنه لا يستطيع  أن يتصور نفسه يقف بمواجهة نصف مليون طالب وطالبة وأهاليهم لإخبارهم بأن تعليمهم مكلف جداً بالنسبة إلى العالم. وبالمثل، لا نملك رفاهية أن نفتح نصف مدارسنا أو إغلاق نصف عياداتنا التي يبلغ عددها 150 عيادة تقريباً. 
 

 

الفئة: 
الكاتب: 
ماجد غريب