الإنتروبيا والشعر

العدد: 
15816
التاريخ: 
الأربعاء, 29 آب 2018

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب دراسة (الإنتروبيا والشعر)، تأليف: محمود نقشو. 
تحمل كل حالة تجدداً وديمومة مرئية في ثناياها إنتروبيا تبددها الخاصة التي تتجلى باندثار ملايين الخلايا في الدقيقة الواحدة داخل الجسم الحي، وهذا هو الفعل الإنتروبي المتواتر: هدر مؤبد لصيغ البقاء، ونفي قاطع لفكرة الخلود، ولن تتوقف محاولات التجدد قط ما دامت الحياة قادرة على الاستمرار.
إن البشرية وأحلامها ونواتج إبداعها وكشوفها وحضاراتها، وقصص العشق والمجازفات والمغامرات، وتجليات الفنون والثقافة الشعبية ما هي إلا تحديات متواصلة لكابوس وسلطة الإنتروبيا التي تمتلك سيادتها المحسومة، وتتحكم بسياقات الوجود بفداحة ما تبدده وليس بعظمة ما أنتجه الإنسان طوال العصور. 
دراسة (الإنتروبيا والشعر)
 تأليف: محمود نقشو
 تقع في 287 صفحة من القطع الكبير
 صادرة حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2018.

 

الفئة: