بيت رقطة تنتظر استكمال طرقاتها

العدد: 
15817
التاريخ: 
الخميس, 30 آب 2018

يعاني سكان قرية بيت رقطة التابعة لمجلس بلدية السنديانة في منطقة مصياف من الإهمال في استكمال تعبيد طرقات القرية وصيانتها بعد الانتهاء من تنفيذ مشروع الصرف الصحي منذ ستة أشهر حيث انتزعت منهم حرية التنقل بسبب ما خلفته تلك الأعمال من ردميات وأنقاض تعيق حركتهم وتتسبب بأعطال في سياراتهم وبات مرضاهم ينقلون على الأكتاف.
وقال رئيس الجمعية الفلاحية في القرية غسان علي خازم: إنه تم تقديم عشرات الطلبات لمديرية الخدمات الفنية بحماة لمعالجة المشكلة إلا أنها كانت تتجاهل الطلب وبقي الأمر على حاله منذ قرابة السنة والحفرتنخر بطرقات القرية إضافة إلى الردميات الملقاة على جانبيها بشكل عشوائي لتضيق مساحتها وقد شكا العابرون عليها من أصحاب السيارات من وقوعهم ضحية في شركها ويوضح علاء وأسعد خيربيك من أهالي القرية أن معاناتهم بدأت منذ قرابة السنة عندما بدأت أعمال الحفريات لتمديد خطوط الهاتف بعدها أتى مشروع الصرف الصحي الذي تم الانتهاء منه منذ ستة أشهر وتمت تغطية أعمال الحفر بالأتربة والبقايا على أمل تعبيده في وقت قريب إلا أنه بقي على حاله.
بدوره ذكر الموظف حسام شعبان أنه يضطر للمشي مسافة 1 كم مع عدد كبير من الموظفين للوصول لأقرب وسيلة نقل على اعتبار أن السائقين يرفضون الوصول إلى القرية نتيجة سوء الطريق.
في حين ترى الموظفة فاطمة محفوض أن المعاناة تزداد وخاصة مع اقتراب حلول فصل الشتاء ولا سيما أن المنطقة تشهد سقوط أمطار غزيرة وحدوث سيول جارفة الأمر الذي سيفاقم معاناة الأهالي وطلاب المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد.
مدير الخدمات الفنية بحماة محمد مشعل أكد أن ورشات الصيانة في المديرية ستباشر قريباً عملها في تعبيد أماكن حفريات الصرف الصحي في قرية بيت رقطة وسط أماني من أهالي القرية أن تتم الاستجابة لمطلبهم هذه المرة بشكل جدي للتخفيف من معاناتهم التي ستزداد مع بداية العام الدراسي الجديد.

 

المصدر: 
حماة- أحمد نعوف