قاعة مونتيسوري روضــــة المجـــد الذهبيــــة الخاصــــة بسلميــــة أنموذجاً

العدد: 
15818
التاريخ: 
الأحد, 2 أيلول 2018

في إطار السعي الحثيث والدائم لتطوير العملية التربوية والتعليمية، بالاعتماد على أحدث الطرق والبرامج، ولتقديم كل ما هو جديد لتنمية مقدرات الطفل العقلية.
قامت إدارة روضة المجد الذهبية الخاصة بسلمية بافتتاح أضخم قاعة مونتيسوري بروضات المدينة الخاصة، لتدريس أطفال الروضة مع العام الدراسي الجديد 2018 / 2019 مجهزة بأحدث مستلزمات الدراسة العلمية والوسائل التعليمية والإيضاحية، وأدوات تدريب الأطفال وصقل وتنمية القدرات الفكرية والذاتية والحساب الذهني لديهم، لرفع مستواهم العلمي والعقلي .  

ـ أميرة خوام ـ المشرفة على قاعة المونتيسوري بالروضة، حدثتنا قائلة: ضمن عائلتنا الكبيرة بروضة المجد الذهبية، سعينا بكل ما نستطيع لتجهيز كادر ومناهج يصلون بأطفالنا لأرقى درجات التعليم، وبأنجح المناهج وأحدثها، لذلك كان لمنهج التعليم الذاتي للمربية والباحثة ـ (ماريا مونتيسوري)، الحصة الأكبر من اهتمامنا، ولقد جهزنا روضتنا بأدواته، وكادرنا بطرق التعليم الخاصة بالمنهج، حيث نظام تعليمها ومنهجها الذي اعتمد على تحفيز الحواس لدى الطفل للتعلم ولفت انتباهه، وإقدامه على اختيار الأدوات التعليمية من تلقاء نفسه، وتكون المعلمة ضمن هذا الصف التعليمي، ميسرة لعملية التعليم ومجهزة لاحتياجاته ومراقبة لصحة سير العملية التعليمية.
ـ فاتن سليم، معلمة صف قاعة المونتيسوري، قالت: القاعة تحتوي على خمسة أركان، وهي الحسيات، اللغة العربية ـ الرياضيات ـ الثقافة العامة ـ الحياة العلمية/ وكل ركن من هذه الأركان له أدواته وميزاته الخاصة، وطرق التعلم بهذه الأدوات، وهدفنا هو مستقبل أطفالنا، وغايتنا تميزهم.  
 

 

الفئة: 
المصدر: 
حـسان نـعـوس