الصرف الصحي يهدد بيت ناطر بالتلوث

العدد: 
15818
التاريخ: 
الأحد, 2 أيلول 2018

يعاني أهالي قريتي بيت ناطر وحرمل من تحول النهر المار بتلك القريتين لمصب لمياه الصرف الصحي لتلك القريتين وقرية تين السبيل ومع ارتفاع درجات حرارة في فصل الصيف بدأت معاناة المواطنين القاطنين بالقرب من النهر بالظهور وكانت أغلب الشكاوى متعلقة برائحة مياه النهر التي اختلطت بمياه الصرف الصحي وأصبحت مليئة بالنفايات ومرتعاً للحشرات الضارة.
وبحسب بعض الأهالي فإن حال هذا النهر بات ميؤوساً منه ولا يمكن أن تساعده حملات التنظيف التي قد تقوم بها البلدية بين الحين والآخر منوهين بأنه يمكن لأي شخص يمر من قرية بيت ناطر أو حرمل أن يرى أنابيب الصرف الصحي التي تصب بمجرى النهر بصورة مشرعنة وهذا يهدد بيئة المكان من حيث انتشار الأوبئة عبر الحشرات الضارة التي جعلت من النهر مرتعاً لها كونه غير مغلق ويجري لمسافة تزيد عن 3 كم باتجاه قرية نيصاف.
وأوضح رئيس مجلس بلدية بيت ناطر مصطفى علي أن هناك كارثة بيئية تهدد المنطقة ولاسيما أن المنطقة سياحية وتمتاز بطبيعة خلابة إلا أن تلوث مياه النهر بمياه الصرف الصحي أصبح الخطر الأكبر من عدة نواحي والأهم في ذلك كله هم مزارعو المنطقة الذين يلجؤون لمياه النهر لري المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة وهذا الأمر له مخاطر كبيرة على المصلحة العامة إضافة إلى قرب النهر من آبار المياه الصالحة للشرب والتي تغذي عدداً من التجمعات السكانية ولا يفصل بينها أكثر من كيلو متر واحد وهنا تكمن المشكلة الكبرى وهو الخوف من تسرب هذه المياه الملوثة إلى باطن الأرض مما يعرض مياه آبار الشرب لخطر التلوث لافتاً إلى أنه تم مخاطبة الجهات المعنية بالموضوع ولاسيما الشركة العامة للصرف الصحي بحماة والتي تجاوبت مع الاقتراح بتنفيذ مشروع للصرف الصحي يصل قرى تين السبيل وحرمل وبيت ناطر بالمحور الإقليمي لمشروع نيصاف بيت ناطر ولمسافة لاتزيد عن 2كم.
بدوره قال مدير الشركة العامة للصرف الصحي بحماة المهندس وحيد اليوسف: إن الشركة استجابت لموضوع بيت ناطر وقامت بزيارة الموقع وكان الحل بتنفيذ مشروع للصرف الصحي يصل بمحور إقليمي نيصاف بيت ناطر ولمسافة 1500متر إلا أن الأمر يتطلب موافقة أصحاب العقارات الخاصة لتنفيذ هذا المشروع حيث حالت عدم موافقة الأهالي ضمن الأراضي المار فيها خط المشروع على تنفيذه ونحن على استعداد لتنفيذ المشروع في حال تمت موافقة الأهالي والمباشرة دون أي تأخير.

 

المصدر: 
حماة - أحمد نعوف