أهل الخير توزع لوازم مدرسية ِلأبناء الشهداء في المحروسة ِ

العدد: 
15819
التاريخ: 
الاثنين, 3 أيلول 2018

تحت عنوان ((علمك .. سلاحك ))وزعت مبادرة أهل الخير في بلدة المحروسة بريف المحافظة الغربي ألبسة ولوازم مدرسية استهدفت /259/ من أبناء شهداء الجيش العربي السوري والقوات المسلحة بمختلف المراحل التعليمية للتعليم الأساسي والثانوي وذلك في قرى وبلدات المحروسة والهزانة والمشتى وجوبة كلخ والزاوي والمقيبرة ومشتى اللقبة.

وبينت رئيسة المبادرة سمر عباس أهمية هذه المبادرة التي تم إطلاقها في شهر أيلول من عام 2013 وهي تستمر للعام السادس على التوالي وتشكل رافداً هاماً لأسر الشهداء وخاصة أن أغلبهم يعاني من ظروف صعبة جراء الأزمة الحالية مؤكدة أن القائمين على هذه المبادرة هم من الفعاليات الأهلية والاقتصادية الغيورة على وطنها الساعية لتكريس ثقافة المحبة والفرح وخاصة لدى أطفالنا. 
وأوضحت أن عمليات التوزيع تمت من خلال فريق أبناء النصر في بلدة المحروسة وذلك وفق قوائم وجداول يحصل فيها طلبة مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي على ألبسة ولوازم وحقائب مدرسية.
 وأوضحت نهلة ديبو متطوعة في المبادرة أهمية هذه الخطوة ونحن على أبواب العام الدراسي وتوزيع الألبسة واللوازم المدرسية من حقائب وقرطاسية على أبناء الشهداء في محاولة لتخفيف الأعباء المعيشية عن هذه الشريحة الواسعة ورفد أبنائها بجميع متطلبات الدراسة والتحصيل العلمي. 
ولفت رئيف سلوم أحد الداعمين الرئيسين لهذه المبادرة أن هذه الأنشطة التي تشارك فيها مختلف الفعاليات الأهلية والاقتصادية تعكس حالة التكامل والتعاون والتأكيد على وحدة النسيج الاجتماعي الوطني ورسم صورة جميلة عن الوطن سورية الشامخة الصامدة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد مشيرا إلى أن الجانب التعليمي يحظى باهتمام أعضاء المبادرة الذي أطلق عدة حملات مشابهة منذ انطلاقة عمله في العام 2013 لدعم العملية التعليمية عبر توزيع قرطاسية ولوازم مدرسية على أبناء الشهداء منوهاً أن باب التطوع والمساهمة مفتوح لكل من يرغب بمشاركتنا هذا الفعل الإنساني طالما أن الهدف هو الصالح الوطني ودعم السوريين في أزمتهم الراهنة.
في حين أعرب عدد من ذوي الشهداء عن شكرهم وامتنانهم لهذه المبادرة مؤكدين إصرار أبنائهم على إكمال مسيرة تعليمهم بتفوق وفاء لدماء آبائهم الطاهرة ومتابعة هذه المسيرة للارتقاء بسورية والإسهام في إعادة إعمارها.
ِ
المصدر: 
حماة- الفداء