بصمة شباب سورية تكرم 115 طفلاً من أبناء الشهداء في السقيلبية

العدد: 
15820
التاريخ: 
الثلاثاء, 4 أيلول 2018

 كرمت مؤسسة بصمة شباب سورية في السقيلبية 115 طفلاً من أبناء وبنات الشهداء في منطقتي السقيلبية والحورات.

وأكدت مديرة مؤسسة البصمة في السقيلبية هلا شاهين أن تكريم أبناء الشهداء الذين ضحوا من أجل كرامة الوطن ومن أجل أن يعيش جميع أبنائه بعزة وكرامة واجب ومسؤولية وطنية مشيرة إلى أن سورية صمدت في وجه هذه الحرب على امتداد السنوات الماضية بفضل وعي شعبها وبسالة جيشها البطل وشجاعة قيادتها الحكيمة.
واعتبرت أن ابتسامة الأطفال خلال الحفل رسالة إلى جميع الدول التي شنت حرباً على سورية بأن فرحة الأطفال ستبقى في سورية وأبناء الشهداء بإصرارهم وعزيمتهم سيعيدون بناءها ولن يرضخوا للذل والهوان.
وأشارت صفاء زوجة الشهيد ميلاد فرحة إلى أن هذه الاحتفالية تأتي كمبادرة بسيطة في ظل التضحيات العظيمة التي قدمها الشهداء والذين دافعوا بكل بسالة عن عزة وشموخ الوطن مضيفة بأن الدماء الزكية التي ضحى بها شهداء الوطن من المستحيل أن تذهب هدراً و هباء وأنه بهذه العزيمة والتضحيات سيتحقق النصر لأبناء الوطن ويُقضى على الإرهاب.
ولفت الطفل جون ابن الشهيد باسم مخول لعظمة هذا المناسبة لارتباطها بالشهداء الذين كتبوا بدمائهم وبطولاتهم تاريخ وحضارة سورية وسطّروا على جبين الشمس ملحمة انتصار تاريخية سيذكرها أبناء الجيل القادم على الدوام. 
وتخلل حفل التكريم تقديم معزوفة موسيقية على آلة العود للطفل رفيق نابل العبد الله وأغنية وطنية أدتها شهد ابنة الشهيد أيهم السلمان وإشعال الشموع والبطولات والانتصارات التي يحققها الجيش والقوات المسلحة في حربه ضد الإرهاب وتؤكد أن السوريين يشكلون لوحة فسيفسائية وطنية ويجمعهم علم الوطن ويحاربون الإرهاب كل من مكانه بالسلاح والعلم والقلم والمعرفة إضافة إلى تكريم أم الشهداء الثلاثة وتوزيع حقائب مدرسية وقرطاسية..
 
المصدر: 
​حماة - أحمد نعوف