شجرة التوت

العدد: 
15820
التاريخ: 
الثلاثاء, 4 أيلول 2018

لعصافير الوقت
 أنثر قمح النبض
حقل العمر زنابق
تحصدها مناجل شمس
 ليلي يرافق القمر
 نحو تغريد مكتمل  ..
بيادر الظلال أكومها
 للفراشات المتعبة
جناحا ..جناحا ..
الأحق عطر الذاكرة
أطوف على ورود المقابر
 بصمت ريحان مهيب ..
وياسمينة تفتحت في الهجير
كانوا هنا يعطرون الزهر
.. من هنا مروا ..
كلمح العطر
ضحكوا حتى الموت
 من حرب تلبس قناع مهرج
أدلق الدمع لتورق الصور المزينة
  بسواد الشرائط
تطل براعم الأرواح خضراء
 من شجرة الطين
ويعشب على الشواهد البيضاء
حبر التفاح ..
كانوا هنا وشهادات الميلاد
رخام منكسر الجناح
 تحت الغيم العابر
تتكاثر غابات المقابر
في المدينة الثكلى
 حيث تقيم الظلال
 محافلها للعناكب
 ينمو الفطر وتتألق الطحالب
تنفتح أبواغ تنثرها الرياح ..
رطوبة أسفل الجدران
 تستقر على عرق البيوت المنهكة
أشنيات وسراخس
أمضي بعيداً عن التكافل
مع من يرش لها الماء
و يشعل الأضواء
لست أدري تحت أي جدار
 أغرس أظافري ليصرخ الحجر ألماً
 ويرى العميان
كيف يتحول الذئب إلى غزال
وترتدي الضفادع عباءات الحرير
.. يا شجر التوت أنت السبب .! .

الفئة: 
المصدر: 
سوسن شتيان