140 رخصة بناء بمساحة 70 ألف م2 في حماة

العدد: 
15822
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول 2018

تقوم دائرة رخص البناء التابعة لمديرية الشؤون الفنية بمجلس مدينة حماة استقبال طلبات الترخيص للعقارات عن طريق النافذة الواحدة بمجلس المدينة متضمنة إرفاق وثائق القيد العقاري (الملكية) ضمن المخطط التنظيمي للمدينة وتتم عملية ترخيص البناء بثلاث مراحل رئيسية:
1 ـ مرحلة التوهن واستصدار قرار توهن للعقارات القائمة والمراد هدمها وإعادة بناؤها والمقصود بالتوهن هو العقار القديم والآيل للسقوط.
2 ـ مرحلة استصدار إجازة هدم.
3 ـ مرحلة استصدار رخصة بناء.
وقال رئيس دائرة الرخص بمجلس المدينة المهندس سامي بيروتي: إن هذه المراحل تتطلب وثائق من جهات عامة متعددة هي دائرة آثار حماة لإبراز وثيقة غير أثري والعقار غير مصنف أثري.
ومن الشركة العامة للكهرباء للحصول على وثيقة نزع عداد كهرباء وبراءة ذمة وتجديد موقع محولة كهربائية للعقارات ذات المساحة الكبيرة 2500 م2 للعقارات السكنية و 1250 م2 للعقارات التجارية ومن مديرية الاتصالات للحصول على براءة ذمة ولا مانع ومن مؤسسة المياه براءة ذمة ومن مديرية المالية براءة ذمة للعقار وصاحب العقار، ومديرية التأمينات لدفع تأمينات الترخيص واستحصال بيان قيد عقاري من مديرية المصالح العقارية ومن نقابة المهندسين للحصول على دراسة إنشائية للمخططات.
وأضاف بيروتي أن تأخر صاحب الترخيص في تأمين وثائق الترخيص يؤدي إلى التأخر في استصدار رخصة البناء المطلوبة.
وهذا يتطلب من صاحب الترخيص السرعة في متابعة اجراءات الترخيص من الدوائر المعنية خارج مجلس المدينة حتى لا يحسب التأخير من دائرة الرخص.
وفي السياق ذاته أوضح رئيس دائرة الرخص البناء أنه تم من تاريخ 1/1 وحتى 30/6/2018 منح رخص بناء مع المساحات الطابقية في المدينة حيث بلغت في المنطقة العقارية الأولى 22 رخصة بناء بمساحة طابقية 13000 م2 والمنطقة العقارية الثانية 14 رخصة بناء مع مساحة 8300 م2 والمنطقة العقارية الثانية 32 رخصة بمساحة 16700 م2 والمنطقة العقارية الرابعة 32 رخصة وبمساحة 13700 م2 والمنطقة الخامسة 40 رخصة بمساحة طابقية 18000 م2 حيث المنطقة الخامسة تشمل عين الباد وجبرين أي ما مجموعه 140 رخصة بناء بمساحة إجمالية 69700 م2.
والجدير ذكره أنه خلال النصف الأول من العام الحالي هناك 250 قرار توهن منها 150 قرار هدم عقارات جاهزة للتنفيذ بعد أن يستكمل أصحابها إجراء معاملتهم في الدوائر الخدمية الأخرى.

المصدر: 
حماة ـ أحمد عوض حمود