166 مدرسة بالغاب 58 منها خارج الخدمة طلاب السقيلبية يستقبلون عامهم الدراسي الجديد

العدد: 
15822
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول 2018

يستقبل طلاب مدينة السقيلبية العام الدراسي الجديد وسط تفاؤل بواقع تعليمي أفضل ومع أمل  الأهالي بانحسار فجوة انعدام الثقة بين الطالب ومدرسته.
فمشكلات الأعوام السابقة لم تعد قابلة للتكرار مع قرب انتهاء الأزمة فالطالب بحاجة لمن يشعره بضرورة إتمام منهاجه و عامه الدراسي بدون انقطاع.
ـ الفداء تستطلع واقع حال بدء العام الدراسي في السقيلبية

أنهى المجمع  التربوي في السقيلبية تحضيراته لاستقبال العام الدراسي الجديد عبر توزيع الكادر الإداري والتدريسي وتأمين الكتب المدرسية وإجراء عمليات الصيانة للمدارس بما يضمن استقرار العملية التربوية والتعليمية في مختلف المدارس التابعة له.
وأشار رئيس المجمع الإداري والتربوي بسام شحود  إلى أن عدد المدارس التابعة للمجمع هو ١٦٦ مدرسة، منها ٥٨ مدرسة خارج الخدمة نتيجة الأعمال الإرهابية ولفت شحود أنه لاتهاون هذا العام في اللباس المدرسي وسيتم القضاء على جميع الظواهر المترسبة من السنوات السابقة بتضافر جميع الجهود.
 وأكد شحود على إتمام استدراك نواقص المدارس لتكون جاهزة لاستقبال الطلاب مع بداية العام الدراسي، حيث تم استيعاب الأغلبية العظمى من المدرسين الذين نجحوا في المسابقة التي أجرتها وزارة التربية مؤخراً، وتوزيعهم على الشواغر لكن لمّا يزل الجسم التربوي بحاجة إلى عدد من مدرسي مواد الفيزياء واللغة الإنكليزية  والرياضيات .
المعوقات
أما عن المعوقات فتحدث شحود قائلاً:
نعاني من فائض معلمي الصف الوافدين من المناطق الأخرى،
ونحن كمجمع تربوي بحاجة إلى خشب مقاعد مع العلم أن مديرية التربية أرسلت ١٩٤ مقعداً أثناء فترة الامتحانات لكننا منطقة تستقبل الطلاب الوافدين من المناطق الساخنة المجاورة، و هذا عبء مضاف على المدارس.
خطة جديدة
ونحاول في هذا العام تطبيق خطة تعليمية تتناسب مع نهاية الأزمة وسنعيد تفعيل حصص الفنون و الرياضة والموسيقا
من خلال جولات أسبوعية لجميع المدارس من قبل الموجهين الاختصاصيين.
وسنمنع ظاهرة تسرب طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية من خلال تطبيق النظام الداخلي و التدقيق على سجل دوام حضور و غياب  الطالب.
ترميم مدرسة فقط
أما عن المدارس التي أدرجت ضمن خطة الترميم فأفاد شحود أنه لم يتم ترميم سوى مدرسة واحدة وهي مدرسة سهيل المقدسي.
ختاماً:
الفداء ستتابع العملية التربوية عن قرب وستكون عين ولسان المواطن .
 

 

الفئة: 
المصدر: 
رنا عباس