رأفة بطلابنا

العدد: 
15822
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول 2018

كانت ومازالت الحقيبة المدرسية حلم كل طالب يتوجه كل صباح إلى مدرسته بألوانها الزاهية وأشكالها المختلفة، يضع بها لوازمه من كتب ودفاتر وأقلام، بالإضافة إلى سندويشته ومطرته.
والآن ونحن في بداية العام الدراسي، ورأفة بحال أبنائنا التلاميذ والطلاب الذين يحملون على ظهورهم أحمالاً ثقيلة ربما تصل إلى ضعف وزن الطالب الحامل لها، نتمنى من معلمينا الأكارم أن يرأفوا بحالهم ويقللوا من طلب الدفاتر ذات الحجم الكبير والوزن الثقيل ليخففوا عنهم هذا الوزن الثقيل علّنا نحمي عمودهم الفقري من أمراض سوف يتعرضون لها جراء ذلك.
نتمنى لكل المعلمين والطلاب عاماً دراسياً محملاً بالآمال السعيدة والنجاح.
 

 

الفئة: 
المصدر: 
جينا يحيى