ترانيم صامتة

العدد: 
15822
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول 2018

 عيناك ِ
لؤلؤتان
من محار الندى
وسنبلتان من ياقوت
من علّمك
أن تزرعي
في قلبي الشوق
كي أهيم في حبهما
أو أموت ...؟
*
قُبيل المساء
كان العبور
إلى وجهك
مستحيلاً
القصيدة استحمّت
في سرير النهر
ونامت
تبحث عن حروفها
الضائعة
لا أنا
ولا أنت ِ
قادران على المها
فالقلب ما زال َ
مشغولاً .....
*
وحيداً.....
أرسم ُ وجهك ِ
وأمضي هنيهة
أرتّب غمار المطر
وأكتبُ نظمي
بعطر الندى
وأرسم ُ وجهك
فوق القمر ....

الفئة: 
المصدر: 
حبيب الإبراهيم