معالم و معارف : أم مَجْوَل مجاهدة وممرضة

العدد: 
15822
التاريخ: 
الخميس, 6 أيلول 2018

 هي فطيم بنت عبد الله الغنام من أهالي حي الفراية بحماة,وتاريخ ميلادها  غير محدد بالضبط, لكنه يعود تقريباً إلى أوائل العقد الأول من القرن الماضي, زوجها من آل سلطان, منزلها كان يقع في حي الفراية المجاور لمقبرة باب البلد حيث كان الثوار متجمعين لمواجهة الحملة الفرنسية القادمة من حمص عام 1945، وكان زوجها مع الثوار حيث استشهد لاحقاً، كانت تقوم بنقل الماء والغذاء والذخيرة إلى الثوار وتشجعهم وتنخيهم قائلة: يابو زيد الهلالي, تعا شوف الثوار, بوادي حماة الأبطال، دهشوا كل البرية. كذلك كانت تقوم بمداواة الجرحى  فأصبح منزلها مستشفى ميدانياً، وأثناء قيامها  إحدى المرات بنقل الماء في جرتها المحمولة على كتفها, جاءت رصاصة لتثقب الجرة, ولكن العناية الإلهية تدخلت حيث لم يكن بين مكان دخول الرصاصة إلى الجرة ورأس أم مجول سوى بضع سنتيمترات معدودة.
 لقد ظلت تلك الجرة محفوظة لدى أم مجول, وأذكر أنه في عام 1966 وفي ذكرى الجلاء قامت مجلة جيش الشعب بإجراء تحقيق مع أم مجول  حيث عرضت على صفحاتها صورة أم مجول  وهي تحمل الجرة المثقوبة .
 توفيت أم مجول عام 1986 وتم تشييعها بموكب شعبي  شارك فيه البعض من الثوار الذين كانوا في حينها  على قيد الحياة, والذين شربوا وأكلوا مما كانت أم مجول تجلبه لهم من ماء وطعام.
 

 

الفئة: 
المصدر: 
معتز البرازي