مرض الشرايين الأكليلية.. واحتشاء العضلة القلبية

العدد: 
15824
التاريخ: 
الاثنين, 10 أيلول 2018

 تعددت الأسباب والموت واحد, فمن لم يمت  بحادث سير مات بجلطة قلبية, حيث يعتبر احتشاء العضلة القلبية, السبب  الرئيسي للكثير من الوفيات, ويجتهد الكثير من الناس في الحديث عن أسباب هذه الجلطات وآليات حدوثها دون توصيف دقيق لهذه الحالة.
  فماذا عن أعراض هذا المرض . وماهي طرق علاجه، ولمعرفة الإجابة على هذه التساؤلات وغيرها التقينا الدكتور نعيم محمد سلامة الاختصاصي بأمراض القلب والأوعية الدموية وكان لنا معه هذا الحوار:
 آلام الصدر  أو خناق الصدر.. هل هو مؤشر على الجلطة القلبية؟.
الألم الصدري  الذي يحدث  خلال الجهد ويزول  بالراحة, والألم الذي يحدث خلال صعود الإنسان درج سطح  البيت ويزول  بعد دقيقة واحدة, هو دليل على تضيق في الشرايين الأكليلية .
 ماهو احتشاء العضلة القلبية؟
 احتشاء  العضلة القلبية هو تخرب  أو تموت جزء من عضلة القلب بسبب انسداد أحد الشرايين الأكليلية وبالتالي انقطاع التغذية الدموية عن هذا الجزء من القلب.
 الشرايين الأكليلية.. ماهي أهميتها؟
 الشرايين الأكليلية هي شبكة من الشرايين تنشأ من جذع الشريان الأبهر من فتحتين فيه يمنى ويسرى.
  الفرع الأيمن أصغر من الأيسر, أما الفرع الأيسر فهو كبير ويتفرع إلى فرعين:
 الشريان الأمامي النازل والشريان المنعكس, وبدورهما يتفرعان إلى فروع  أصغر تدخل كلها إلى سمك العضلة القلبية  فتغذيها بالدم الغني بالأوكسجين.
 الشرايين الأكليلية .. كيف تمرض؟
 إن نقص وارد الدم إلى العضلة القلبية يسبب الداء الأكليلي, وذلك بسبب تشنج أو تضيق  أو انسداد هذه الشرايين مما يؤدي لحدوث خناق في الصدر ( الذبحة الصدرية) أو الجلطة (احتشاء العضلة القلبية)
 الشرايين الأكليلية كيف تعالج؟
 هناك ثلاثة طرق  للمعالجة: العلاج الدوائي, والعلاج بإجراء القثطرة , والعلاج الجراحي.
  حيث يتم بواسطة القثطرة القلبية توسيع الشريان المتضيق بواسطة بالون مع أو بدون وضع شبكة مونة.
 والجراحة القلبية وتجري هذه العملية في حالة عدم السيطرة على الأعراض القلبية بالأدوية أو بالتوسع  بالبالون.
 ماذا يقصد بالقثطرة القلبية..؟
 يقصد بالقثطرة القلبية إدخال أنابيب دقيقة مصنوعة من مواد شبه بلاستيكية ناعمة عن طريق أحد الشرايين في الجسم, الشريان الفخذي غالباً إلى جوف القلب، وحقن مادة ظليلية، لكشف عيوب الشبكة الشريانية الأكليلية وعيوب الصمامات والأوعية الكبيرة، حيث إن عملية القثطرة القلبية وعملية التوسيع غير مؤلمة، حيث يتم إجراء تخدير موضعي في المنطقة التي يراد الدخول منها.
متى نستطيع إجراء القثطرة القلبية ..؟  في الحالات التالية:
ـ وجود أعراض خناق صدري في حالة الراحة، والخناق الذي يحدث بعد الجهد الخفيف.
ـ ظهور علامات إنذار معينة بإجراء اختبار الجهد.
ـ وفي بعض الحالات بعد احتشاء العضلة القلبية، كوجود خناق صدري عفوي أو الذي يحدث بالجهد الخفيف بعد الاحتشاء.
وأحياناً يستمر ألم الإحتشاء مع وجود علامات سريرية ، ومخبرية، وعلامات تظهر بالتصوير الشعاعي، أو الايكو الدوبلر الملون تدل على زيادة رقعة الاحتشاء أو حدوث استرخاء لعضلة القلب ... وهنا عندما يرى الطبيب أن حياة المريض مهددة ... عندئذ يجب دراسة إمكانية إجراء قثطرة قلبية وقد تكون ضرورية وإسعافية.
 

 

الفئة: 
الكاتب: 
توفيق زعزوع