زيادة في مساحات القطن المزروعة هذا الموسم

العدد: 
15824
التاريخ: 
الاثنين, 10 أيلول 2018

أكد المسؤول عن محصول القطن في فرع مؤسسة الإكثار المهندس باسم الأسعد أن الخسائر المتلاحقة التي عصفت بالفلاحين في الأعوام السابقة، جعلتهم يتوجهون نحو الزراعات المدعومة مادياً من الحكومة وبأسعار مجزية، ولاسيما محصول القطن، حيث بلغت المساحات المزروعة هذا الموسم /1550/ دونماً وهي بلاشك مساحات قليلة، ولكنها مبشرة مقارنة مع الأعوام السابقة خلال فترة الأزمة، حيث كان لا يتجاوز العام الواحد زراعة /150/ دونماً فقط.
وأشار إلى أن فرع المؤسسة أمن جميع المستلزمات لمحصول القطن وبخاصة البذار، حيث انتهى التمويل في الشهر الخامس ولكن وجدنا رغبة من المزارعين وماأكثرهم، بالحصول على بذار القطن من أجل العودة إلى الزراعة، علماً أننا أمنا بذاراً لمحافظات أخرى (دير الزور ـ حلب وجزء من الرقة (السبخة).
وفيما يتعلق بأمراض المحصول نوه المهندس الأسعد أنه خلال هذا الموسم لوحظ وجود إصابات حشرية (ديدان الجوز) وتم تأمين الأعداء الحيوية وإطلاقها في حقول المزارعين (أسد المن ـ البراغون) للمكافحة، بعيداً عن المكافحة الكيميائية المضرة بالبيئة وبالمحصول على حد سواء.
حيث تم حتى الآن مكافحة /550/ دونماً في مناطق محردة والسقيلبية ولما تزل المكافحة بالأعداء الحيوية مستمرة، حتى يتم تحقيق الخطة كاملة مع العلم أن إصابة محصول القطن بهذه الآفة كانت متأخرة، وتمت السيطرة عليها، وعزا المهندس الأسعد السبب في انتشار ديدان الجوز إلى الظروف الجوية المتقلبة التي حصلت هذا العام.
يذكر أن المزارعين بهذا المحصول والمتعاقدين مع فرع مؤسسة الإكثار يحصلون على مكافأة 10% من قيمة الإنتاج المسلم للمحالج، تشجيعاً لهم.

 

المصدر: 
حماة ـ محمد جوخدار