نسور قاسيون لم تحسن التحليق في بشكيك بأجواء غريبة

العدد: 
15825
التاريخ: 
الأربعاء, 12 أيلول 2018

 خسر منتخبنا الوطني أمام مضيفه منتخب قرغيزستان بهدف مقابل هدفين
سجل لأصحاب الأرض جرغال بيك وبيكجان سكنباييف (77 و88) ولمنتخبنا عمر السومة من ركلة جزاء (في الدقيقة 81) في مباراتهما الدولية الودية في ملعب سبارتاك بالعاصمة بشكيك ضمن تحضيراتهما للنهائيات الآسيوية . منتخبنا لم يظهر بمستواه المعهود وقدم مباراة للنسيان في ظل ظروف أثرت على سير المباراة وعلى منتخبنا تمثلت بانقطاع التيار الكهربائي مرتين قبل بداية الشوط الثاني وضعف مستوى التحكيم وقراراته غير الموفقة عبر احتسابه لأهداف أصحاب الأرض وتغاضيه عن ركلتي جزاء لمنتخبنا ورفعه لبطاقات صفراء وحمراء بطريقة استفزازية أخرجت لاعبينا عن تركيزهم
أحداث اللقاء
 منتخبنا في الشوط الأول حاول فرض أسلوبه منذ البداية لتسجيل هدف السبق وضغط بحثاً عن هز الشباك وكاد المواس أن يفعلها لكن الحارس «ماتش» ردها.. تتالت فرص منتخبنا عبر اليوسف وعثمان وأخطرها كرة السومة ردها القائم وتواجد أصحاب الأرض بكرة ردتها عارضة المدنية وحاولوا استغلال خطأ دفاعي لكن المدنية ردها وأمسكها على دفعتين. وبسبب انقطاع التيار الكهربائي تأخرت انطلاقة الشوط الثاني مرتين وتتالت الظروف الدراماتيكية والبداية شهدت تبديلاً ثلاثياً لمنتخبنا لاستعادة زمام المبادرة وتحقيق هدف السبق لكن الحكم الكازاخستاني ألكسندر تابع ما بدأه في الشوط الأول عبر رفع بطاقات صفراء متعددة بوجه لاعبينا تلونت بالحمراء بوجه عبد المالك عنيزان وتامر حاج محمد ومحمود المواس ما ساهم سلبا على تركيزاللاعبين مع كثرة الاعتراضات والتسرع.
أصحاب الأرض استغلوا ظروف الحصة الثانية غير السليمة وضغطوا للتسجيل لكن تألق حارسنا العالمة برد أربعة أهداف محققة حال دون ذلك لكن خطأ حكمي الساحة والمساعد منحوا جرغال بيك هدف السبق الذي سدد عن يسار العالمة وارتطمت بالقائم نحو الشباك.  منتخبنا حاول العودة للقاء عبر كرات سريعة للمواس وللبديل مارديك الذي أضاع فرصة التعديل لكنه تسبب بكرة ثانية بركلة جزاء ترجمها السومة في الشباك القرغيزية معادلاً النتيجة. 
اللقاء استمر على صورته المهزوزة عبر تتالي البطاقات وتوتر واضح على منتخبنا لخسارته أكثر من لاعب في صفوفه بالبطاقة الحمراء لينجحوا بإضافة الثاني من خطأ تحكيمي بعد أن تعمد اللاعب لمس الكرة باليد ولعب عرضية سجلها سكنباييف عن يمين العالمة. 
اللقاء رقمياً انتهى لمصلحة أصحاب الأرض أمام صدمة لاعبينا بالنتيجة والأداء غير المقنع تحت ضغط قرارات الحكم غير الصائبة التي أقر بها حتى أعضاء الاتحاد القرغيزي. 
الخسارة في كرة القدم واردة وتأخر منتخبنا أمام مضيفه القرغيزي مؤلمة لكنها درس قاس في مسيرة التحضيرات تفرض على الجميع قراءته بموضوعية وبمكاشفة صريحة لتصحيح الأخطاء.
 مثل منتخبنا: أحمد مدنية(ابراهيم عالمة)- نديم صباغ (حسين جويد)- عمرو الميداني(جهاد الباعور) ثائر كروما.. فهد اليوسف- عبد المالك عنيزان- محمد عثمان(إياز عثمان)- تامر حاج محمد- محمود المواس- أسامة أومري(مارديك مردكيان)- عمر السومة( يوسف قلفا).
المؤتمر الصحفي
 قال المدير الفني لمنتخبنا بيرند شتانغه إن المنتخب لم يقدم مستواه المنتظر منه وتأثر كثيراً بقرارات الحكم الذي رفع بطاقات كثيرة صفراء وحمراء بوجه اللاعبين وتقييمه ليس من اختصاصي وإنما هناك مختصين بذلك ولكن هذا ليس تبريراً للمستوى غير المقنع . 
وأضاف: لعبنا مباراة كبيرة أمام منتخب أوزبكستان وللأسف تفكير اللاعبين بقي هناك ودخلنا مباراة قرغيزستان بتركيز أقل وسنعمل على تصحيح الأخطاء خلال اللقاءات القادمة.

الفئة: