في 7 مراكز جامعة حماة تستقبل المتقدمين للمفاضلة العامة سلطان : نقص في الكادر التدريسي وبعض المقررات

العدد: 
15825
التاريخ: 
الأربعاء, 12 أيلول 2018

بدأت جامعة حماة استقبال الطلاب المتقدمين لمفاضلة العام الدراسي 2018-2019 حيث أتمت الجامعة كل الاستعدادات المادية والفنية والبشرية.
الفداء التقت رئيس الجامعة الدكتور محمد زياد سلطان الذي أحاطنا بتعليمات وشروط لتقدم للمفاضلة من قبل الطلاب ، حيث تم تهيئة الكوادر الفنية والإدارية في 7 مراكز موزعة في مدينة حماة وسلمية ومصياف لاستقبال طلبات التقدم للمفاضلة تشمل الثانويات العامة العلمية والأدبية والمهنية ومركز في الإدارة المركزية برئاسة الجامعة خاصة بالسوري غير المقيم عرب ـ أجانب ـ أبناء أعضاء الهيئة التدريسية إضافة إلى التسوية في حال أخطأ الطالب في تدوين رغباته وأوضح سلطان أن إعلانات المفاضلة منشورة ورقياً أمام مراكز النفاذ كافة إضافة إلى لوحات دلالة كبيرة ، وأكد على ضرورة قراءة الطالب للإعلان قبل التقدم للمفاضلة تفادياً لوقوعه في أخطاء تضر به حيث إن جميع التعليمات موجودة في دليل الطالب الذي يوزع مجاناً.
كما يوجد طلبة خاصة بالاستقبال والإرشاد ومساعدة الطلاب والإجابة عن كل الاستفسارات والتساؤلات الخاصة بالمفاضلة.
وتم التوجيه والتعميم لجميع المراكز لإرشاد الطلاب الجدد لشراء الطوابع من مراكز وكوات التصوير المعتمدة بأسعارها الحقيقية منعاً من استغلال الطلاب من بعض الذين يبيعون الأوراق والطوابع خارج حرم الكليات والجامعة.
وبيّن أن هذا العام الدراسي الجديد وحسب اللجنة العليا لسياسة القبول تقدر القدرة الاستيعابية للمتقدمين 15000 طالب وطالبة وكليات جامعة حماة قادرة على الاستيعاب.
وعن العام الدراسي الجديد قال سلطان: بأنه سيتم تطبيق نظام حضور نسبة الدوام 70% وتم التعميم على جميع الكليات وخصوصاً بعد أن تعافت البلد وأصبحت آمنة وكل شيء متوافر وعادت الحياة إلى طبيعتها.
ويوجد في بعض الكليات نقص في المقررات الجامعية (الكتاب) حيث تم التوجيه إلى جميع عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية بتنزيل المحاضرات والنوط على موقع الكلية ليتمكن جميع الطلاب الاطلاع والدراسة من خلال الموقع ومن ثم يتم إرسال نسخة إلى الهيئة الطلابية وبعدها نسخة إلى كوة التصوير المعتمدة في الكلية، والهدف من ذلك التخفيف على الطلاب مادياً، وبدأ قرار التنزيل وإرسال النوط بدءاً مني كرئيس جامعة ، وقد أرسلت نوطاً أدخلتها في موقع الكلية لمادتي التي أدرسها للطلاب ليتسنى لهم دراستها وبشكل مجاني من خلال الموقع.
ونوه الدكتور سلطان إلى أهمية تحسين المادة العلمية لتواكب مخرجات التعليم سوق العمل.
وعن الكادر التدريسي أجاب بأنه يوجد نقص وهذا ما نعاني منه مع العلم أجرينا مسابقة لانتقاء أعضاء هيئة تدريسية ولكن كان عدد المتقدمين قليلاً.
وبالنسبة لافتتاح اختصاصات جديدة قال: لا يوجد هذا العام افتتاح لأي اختصاص لأن من شروط الافتتاح توافر البنية التحتية والكادر التدريسي.
وأضاف سلطان بأن وضع سير العمليات الامتحانية بجميع الكليات كانت جيدة أسوة بالأعوام السابقة ، وقد طلبنا من جميع الكليات وضع رؤية واستراتيجية للوصول بالأخطاء الامتحانية إلى الصفر ، وتسعى الخطة الدرسية للتوحيد ضمن اللائحة التنفيذية لكل الجامعة مع العلم بأنه يوجد اختلاف في بعض الكليات وحسب الخطة الدرسية وهذا ما ينعكس على الطالب أثناء الانتقال بين الجامعات.
وذكر سلطان بأن الجامعة تقوم وبشكل دائم بإعداد دورات تأهيل للعاملين في الكليات ليتمكنوا من مواكبة التطور وجديد أي تعليمات وقرارات جديدة.
وعن المشاريع الحالية قال : يوجد لدينا مشاريع عديدة أهمها مشروع مشفى جامعة حماة ، إضافة لمعهد البيطرة ومخابر الكليات الهندسية والتوسعات  منها تم تنفيذه ومنها قيد العمل والإنشاء.

 

المصدر: 
حماة - حسان المحمد