الموسيقي والملحن محمد مصباح الشيخ الغنامة

العدد: 
15826
التاريخ: 
الخميس, 13 أيلول 2018

الفن يتوهج إشعاعه إذا كان الموسيقي موهوباً وكمّل فنه وصقل موهبته دراسياً يزداد إبداعه الفني .
مصباح شيخ الغنامة – تولد حماة – محالبة 1957م .
-حاصل على شهادة معهد متوسط هندسي وإجازة بالموسيقا – معهد دمشق للفنون عام 1995م كان موظفاً في شركة الطرق عام 1981 م- بعد ذلك الخدمات الفنية عام 2007 م – لغاية 10/2017م.
في المرحلة الإعدادية لاحظ أستاذه لمادة الموسيقا يحيى السراج رحمه الله وجود أستاذ نشاط متميز عن باقي الطلبة ، فطلب منه الإبقاء بعد نهاية الدوام في المدرسة ليتابع نشاطه الفني وأنشأ منهم الطلاب الأوائل ، هل ترغبون في التعليم على إحدى الآلات الموسيقية فاختار السيد محمد مصباح آلة العود وبدؤوا التمرين كل يوم جمعة إلى أن أخذوا البدايات الموسيقية .
طلب من الفنان محمود العابد أن يشتري له عوداً من مدينة حلب إلاَّ أنه اشترى له كماناً بدل العود .
انضم إلى فرقة الفارابي حيث الفرقة الموسيقية من كبار الفنانين في حماة  وهم : عارف العجم ومحمد الأمير ومحمد بارودي وعبد اللطيف الأسود،
فتتلمذ على أيديهم ، بعد فترة أصبح رئيساً لهذه الفرقة تقريباً عام 1978م .
شارك مع الاستاذ الكبير ظافر الإمام في عدد من الحفلات والمهرجانات وكذلك حفلات نادي الفارابي في المناسبات الوطنية والقومية .
دَرَس الموسيقا في المعهد العربي للموسيقا في دمشق (معهد صلحي الوادي ) 1977م – 1980م .
سافر إلى الجزائر للمشاركة بمهرجان المألوف وحصل على الجائزة لعزف الكمان الإفرادي .
-انضم لنقابة الفنانين – للامتحان الأول ونجح بدرجة عالية وتفوق – بعدها حصل على شهادة نقابة الفنانين عام 1994م ، وقدم بعض الألحان لبعض المطربين .
عُين رئيساً لفرقة نقابة الفنانين في حماة منذ عام 1994م ، وقام بتدريب بعض الإناث والذكور على آلة الكمان لحبهم في الموسيقا هواة فقط .
-عمل في بيروت عام 1997م وهي أكثر من مرة .
-شارك في المسرح المدرسي في السويداء عام 1973م.
 

الفئة: 
الكاتب: 
أكرم ميخايل إسحاق