العملية التربوية .. وبناء مستقبل الوطن

العدد: 
15826
التاريخ: 
الخميس, 13 أيلول 2018

مرّ الأسبوع الأول من افتتاح المدارس ...واستكملت كل مؤسساتنا التعليمية ترتيباتها لاستقبال شبابنا وأطفالنا وبناتنا ليجلسوا على مقاعد الدراسة ينهلون من العلم ليبنوا مستقبلهم ومستقبل الوطن الغالي . 
ما أجمله من منظر كل يوم في الصباح الباكر يتقاطر الأطفال صغاراً وفتية وشباباً بنين وبنات باتجاه مدارسهم يحملون حقائبهم ، ويسيرون بثقة وانشراح وحب واندفاع ليتابعوا مسيرتهم الدراسية استكمالاً لما حققوه من نجاحات في السنوات الدراسية الماضية . 
أكثر ما لفتني الأطفال الصغار في الروضة أو في المرحلة الابتدائية على هذا الاندفاع والذهاب بمحبّة إلى المدارس مؤمنين بفكرة الدراسة وطموحين لمستقبل يسعدهم ويبني وطنهم . 
من جانب آخر أتوجه بالشكر للمدرسات والمدرسين والمعلمات والمعلمين الذين أخذوا على عاتقهم تنفيذ العملية التربوية بإندفاع واقتناع يحتضنون الأطفال والتلاميذ بكل الحب والحالة التربوية الراقية ويقدمون لهم خبرتهم حتى يبنوا مستقبلهم . 
لقد لفتني لدى زيارتي لإحدى المدارس الابتدائية وجود نسخة عن الحاوية الجديدة التي تضم ثلاث مستوعبات ملونة ، كل لون فيها لنوع خاص من القمامة من فضلات المنازل ... أحضرتها مديرة المدرسة حتى يتعلم التلاميذ ( وهو المكلف غالباً برمي القمامة ) أين يضع كل نوع منها بالمستوعب المخصص لنوع القمامة التي يحملها ليضعها في الحاوية المناسبة . 
شكراً لكل الجنود العاملين  في العملية التربوية في بلادنا على اهتمامهم وتضحياتهم .. وحرصهم على أن تتم هذه العملية التربوية لتؤدي دورها في تحقيق الأهداف الكبرى من بناء مستقبل الوطن . 
  

 

الفئة: 
الكاتب: 
صلاح أورفلي