صديقنا الفراهيدي واضع علم العروض

العدد: 
15843
التاريخ: 
الاثنين, 8 تشرين الأول 2018

ضمن سلسلة محاضرات لتعريف الجيل على علمائنا ومفكرينا .
ألقى مدرس اللغة العربية ماهر زويل محاضرة قيمة بعنوان ( صديقنا الفراهيدي ).
تحدث المحاضر بداية عن الشعر واللغة العربية وعن علمائها الذين تركوا بصمة واضحة في سماء لغة الضاد بفضل ما قدموه من إنجازات على مر التاريخ ليقدم نبذة عن الخليل بن أحمد الفراهيدي مؤسس علم العروض وحياته وأهم انجازاته التي قدمها كيف لا وهو أحد أشهر أئّمة اللغة .
اتصف الفراهيدي بالذكاء والفطنة كما عُرف بين أبناء عصره بالزهد والورع والإصرار والعزيمة ،لم يقتصر اختصاصه على علم العروض فحسب بل برع أيضاً في الشعروالموسيقا والنحو ،وقد أدى إلمامه في الشعر وإيقاعاته وما يمتلكه من إحساس مرهف إلى الوصول إلى علم العروض بكل براعة فيعود له الفضل أولاً في وضع أسس هذا العلم .
وله مؤلفات كثيرة من أهمها أول معجم في اللغة العربية وهو معجم العين وكتاب معاني الحروف ، وكتاب العروض، وكتاب النقط والشكل ، وكتاب الشواهد ... وتفنن واستطاع وضع أسس لعلم اللسانيات وعلم الصوتيات ولكن يبقى اكتشافه الأعظم حين تكلم عن بحور الشعر التي تعتبر اكتشافاً حقيقياً وإبداعاً واختراعاً في علم الأدب حيث وزع بحور الشعر على خمسة عشر بحراً تعتبر وافية وكافية وقد زاد الأخفش تلميذه عليه بحر المتدارك .
 

الفئة: 
الكاتب: 
صلاح أورفلي