التســمم الغــذائــي

العدد: 
15844
التاريخ: 
الثلاثاء, 9 تشرين الأول 2018

لايخفى على أحد أهمية الغذاء بالنسبة للإنسان ولكن الأخطر يكمن في بعض الحالات التي تصيبه ومنها التسمم الغذائي  ، ونظراً لأهمية موضوع التسمم الغذائي التقينا الدكتور عماد البيطار الاختصاصي بأمراض الأطفال والتغذية فحدثنا قائلاً :
يحدث التسمم الغذائي بسبب تناول طعام ملوث وفي معظم الحالات يكون الطعام المسبب للمرض قد تلوث بالجراثيم مثل السالمونيلا أو الفيروسات مثل فيروس النور .
أعراضه
إعياء ـ قيء ـ إسهال ـ مغص  أو ألم معدة ـ نقص شهية أو فقدانهاـ ألم عضلي ـ حمى ـ قشعريرة أو نوافض .
يعد اللحم النيئ ولحم الدجاج أو الألبان والبيض ومشتقات الحليب والصلصات وبالتحديد المايونيز التي تشكل مصدراً رئيساً للمشكلة ، حيث تنمو الجراثيم في هذه الأطعمة إذا لم يكن تحضيرها خاضعاً للشروط الصحية أو لم تكن محفوظة في درجة حرارة تقل عن ( 5ْم) .
العلاج
يحتاج المصاب إلى الراحة وشرب الكثير من السوائل وتناول أطعمة يسهل هضمها مثل الخبز المحمص .
قد يكون للتسمم الغذائي في بعض الأحيان تأثيرات خطيرة على الصحة لاسيما عند المسنين او المصابين بنقص المناعة .
الحالات التي تستدعي التدخل الطبي
-القيء الذي يدوم أكثر من يومين
-الإسهال الذي يدوم أكثر من ثلاثة أيام أو إسهال مصحوب بدم .
-الحمى
-وجود دم في القيء
- الاختلاجات
- ازدواجية الرؤية وتغير الحالة الذهنية .
-اضطراب قدرة الشخص على الكلام .
أسباب التسمم الغذائي
يمكن أن يتلوث الطعام في أية مرحلة من مراحل تجهيزه خلال تحضيره أو معالجته أو طبخه أو تخزينه ، لذلك يكون التلوث ناجماًعن :
-عدم طبخ الطعام جيداً لاسيما   (الدجاج والكباب والهمبرغر والسجق ..إلخ ) .
-عدم تخزينه بالدرجة المناسبة
- تلوث أيادي الأشخاص معدي الطعام .
- تناول الطعام بعد انتهاء صلاحيته .
الوقاية من التسمم الغذائي
هناك أربع نصائح يجب اتباعها
-النظافة وذلك باتباع القواعد الصحية وغسل اليدين بالماء والصابون خاصة بعد الخروج من المرحاض ، وبعد التعامل مع الأطعمة النيئة وقبل تحضير الطعام وبعد لمس الحيوانات وغيرها.
-الطبخ بشكل كافٍ وخاصة اللحوم والسجق والكباب .
-التبريد خاصة بعض الأطعمة كالمايونيز يجب أن يحفظ دون درجة  5ْ م.
كما لابد من تجنب خلط الطعام بآخر ملوث ويجب غسل اليدين بعد التعامل مع الأطعمة التي قد تكون ملوثة خاصة اللحوم .
 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
سوزان حميش