انطلاق منافسات الدرجة الأولى قمحانة ... عمال حماة ... سلمية ... التحضير جيد الطمـــــوح مشــــــروع

العدد: 
15846
التاريخ: 
الخميس, 11 تشرين الأول 2018

منافسات قوية وطويلة ستكون أمام ممثلي حماة في منافسات الدرجة الأولى إذا أرادوا الصعود لدوري المحترفين , و بكل تأكيد هذه المنافسات ستكون مصدر اهتمام كبير لعراقة الأندية الثلاثة وطموحهم الكبير ( قمحانة، سلمية وعمال حماة ) وهذا حق مشروع لهم جميعاً والفرصة سانحة بشكل جيد لمن أراد الانتصار، لأن فرق المحافظة الثلاثة جاء توزيعها في مجموعتين مختلفتين , حيث قمحانة جاء بالمجموعة الثانية بجانب الحرية وعمال حلب والتضامن , بينما سلمية وعمال حماة بالمجموعة الخامسة بجانب عفرين ومصفاة بانياس , ونظام البطولة يقول بأنه سيتأهل أصحاب المركز الأول للدور الثاني مع أفضل فريق ثاني بين المجموعات الثلاث , كذلك الهبوط سيكون لفريقين من بين المجموعات الثلاث لفرق المنطقة الشمالية , لذلك ستكون مباريات المجموعة الأولى التي تضم الجهاد وعامودا و الجزيرة و الخابور مصدر اهتمام لفرق محافظتنا لأنه ربما لنتائجها تأثير على فرقنا , ولمعرفة كيف كان التحضير لهذه الفرق وماذا قدمت إدارة النادي لفريقها؟ كان لنا هذه الوقفات مع أصحاب البيت في الأندية الثلاثة .

رئيس نادي قمحانة حسان الطماس  :
ذكر أن إدارة النادي استطاعت تأمين مستلزمات الفريق بجهود المحبين وعلى رأسهم عبد الرزاق السباهي الذي يدعم النادي بكل السبل لتقديم الأفضل بالمنافسة , وتابع الطماس حديثه بأنه تم تغيير المدرب، وهذا يتطلب زيادة نفقات لكن لا يوجد أي مشكلة لفائدة الفريق , وتابع رئيس النادي بأنه تم تأمين طلبات المدرب الجديد ودفع الرواتب بوقتها وفريقنا جاهز للمنافسة.
مدرب نادي قمحانة مهند عواج:
 استلمت الفريق مؤخراً وبدأ بالتجهيز البدني والفني قدر المستطاع لضيق الوقت لكنه أضاف بأن الفريق يملك عناصر جيدة ومميزة قادرة على العطاء والمنافسة حيث بدلنا من تكتيكاتنا بأرض الملعب فيما يتناسب مع مراكز اللاعبين وقدراتهم على تنفيذ ما أريد لنكون بحالة جيدة ضمن المنافسة وبكل تأكيد فريق قمحانة يملك خبرة كبيرة بالدرجة وفرقها ومنافساتها وهذا يساعدني لأن اللاعبين يملكون روح المنافسة ونحن لن نتخلى عنها وسنكون أحد فرسان المنافسة بالمجموعة التي تضم فريقاً عريقاً له باع كبير بالدوري الممتاز فريق الحرية لكن هذا يولد لدينا إصرار على المنافسة وتحقيق ما نصبو إليه ونحن قادرون على ذلك بمزيج من الخبرة والشباب التي نملكها بعناصر فريقنا .

طلال طربين رئيس نادي عمال محافظة حماة :
بأن إدارة النادي قدمت كل مستلزمات العمل للفريق وكل وسائل النجاح بدءاً من التعاقد مع المدرب وصولاً لتجهيزات الفريق ولباس الدخول والخروج, وأضاف الطربين بأن رواتب اللاعبين تدفع بالوقت المناسب ولا يوجد أي تأخير وذلك يعود لدعم النقابات العمالية ورئيس اتحاد عمال محافظة حماة الذي يولي اهتماما كبيراً لتطوير النادي بكافة الألعاب .
أيمن جوهر مساعد مدرب العمال تحدث:
 بأنه تم تجميع الفريق والعمل عليه بالجانب البدني من قبله حيث لرفع لياقة الفريق لابد  من العمل بالجانب الفني وهذا ما كان يقدمه المدرب فراس قاشوش حيث تابع الجوهر بأنه تم وضع برنامج عمل فني لتحديد اللاعبين الذين سيخدمون خطتنا ومن ثم تم العمل على اللاعبين بتمارين خاصة تناسب كل مركز لخلق توليفة كاملة تخدم ما نطمح له وتابع الجوهر بأنهم خاضوا العديد من المباريات الودية للوقوف على جاهزية الفريق وهذا ما كان حيث أصبح الفريق بوضع جيد ليكون بين المنافسين من خلال ما يملكه من عناصر مميزة تستطيع صنع الفارق ولن ندخر أي جهد بذلك , وتابع الجوهر بأن كانت فترة التحضير مميزة بمساعدة المشرفين على الفريق الذي أمنوا لنا كافة التسهيلات بالعمل وهم من أبناء النادي والرياضة الكابتن حسام فرداوي و ياسر حنيظل وعلى رأسهم رئيس النادي طلال طربين الذي يحاول تذليل كافة العقبات باستمرار لتأمين سير الفريق بالشكل الأمثل .

رئيس نادي سلمية مأمون جمول :
بأن إدارة النادي عملت لتأمين مستلزمات الفريق على مبدأ الجود بالموجود حيث كانت الموارد المادية قليلة لكنهم قدموا كل سبل النجاح للفريق لكن بعد زيارة القيادة الرياضية للنادي ودعم المحبين تم تأمين كل مستلزمات اللاعبين وأضاف بأن نادي سلمية سيكون أحد فرسان المنافسة بهمة أولاده المخلصين .
ايفان فرج مدرب فريق سلمية قال:
 بأنه استلم الفريق منذ شهرين وبدأ بتجهيزه بدنياً من خلال تمارين التحمل من قوة بدنية وجري هوائي بعدها تم العمل بالجانب الفني والتكتيكي لمركز اللاعبين وتنمية الخبرة عند بعض اللاعبين الشاب الجدد ونجحنا بخلق مزيج بين الجميع لتظهر نتائجه في المنافسة الذي سنكون أحد فرسانها نظراً للمستوى المميز الذي وصلنا له وتابع الفرج بأن فريق سلمية خاض بعض المباريات الودية ولن يخوض الكثير بسبب الحالة المادية لكن هذه المباريات حققت الفائدة المرجوة منها واستطعنا ايصال الفريق لما نطمح بدعم إدارة النادي التي قدمت لنا كل ما يلزم ضمن إمكانياتها المتاحة .

 

الفئة: