صباح الخير : اللعب الخشن

العدد: 
15860
التاريخ: 
الأربعاء, 31 تشرين الأول 2018

أصدقائي الاطفال :
أتذكر ونحن صغار كانت ألعابنا عبارة عن مسابقات رياضية وفكرية وأدبية وشعرية وبعضها يعتمد على الذاكرة والذكاء وسرعة البديهة، وبعضها الآخر على ما حفظناه من شعر وأدب ، أما الألعاب الرياضية فكانت عبارة عن مسابقات بالجري وما يشبه ألعاب القوة ، لكننا اليوم ومانشاهده من عنف في المدارس يدعونا للتوقف والحديث عن هذه الظاهرة التي استشرت بشكل كبير بين أطفالنا في مايسمونه لعباً ، لكنه في الواقع أبعد مايكون عن اللعب بقدر المتعة ، لابل لانستطيع أن نطلق عليه حتى لعباً خشناً لأنه تعدى ذلك ليصبح عراكاً قاسياً ينتهي بندبات وجراح مدمية وخلافات عائلية ، فهل برأيكم هذا يدعى لعباً.
أحبائي :
عليكم أن تعيدوا النظر وتفكروا ملياً قبل أن تقدموا على أفعال قد تندموا عليها ، وعليكم أن تنبذوا العنف فيما بينكم لتعودوا إلى طفولتكم وتكون ألعابكم أكثر مرحاً وحرصاً .
 

 

الفئة: 
المصدر: 
ازدهار صقور