17 مليار ليرة مبيعات الإسمنت

العدد: 
15866
التاريخ: 
الخميس, 8 تشرين الثاني 2018

تجاوزت مبيعات الشركة العامة للإسمنت ومواد البناء بحماة خلال الأشهر 10 الأولى من العام الحالي 17 مليار ليرة ناتجة عن تصريف منتجاتها إلى السوق المحلية .
وذكر مدير عام الشركة الطيب يونس أن إنتاج معامل الشركة بلغ خلال تلك الفترة/423432/طناً من مادة الإسمنت في حين وصلت كميات الكلنكر المادة الأولية والأساسية في صناعة الإسمنت إلى/845866/طناً والتسليمات/ 426933/طناً منوهاً بضعف استجرار مادة الاسمنت من قبل فرع مؤسسة عمران إضافة إلى تراكم كميات كبيرة من الكلنكر التي وصلت إلى مليون ليرة و914 ألف طن.
وتوقع أن يشهد السوق المحلي ارتفاعاً في حجم الطلب على الإسمنت الفترة القادمة ولاسيما مع طرح منتجها من الإسمنت البورتلاندي البوزولاني من المعمل رقم 3 تحت اسم «إسمنت الفيل» لمصلحة أحد الموزعين من القطاع الخاص هذا العقد الذي يقضي بالتزام الشاري باستجرار 20 ألف طن شهرياً كحد أدنى من هذا النوع المشار إليه من الإسمنت على أن يتم تقديم حسم تجاري بنسبة 3 % من سعر الطن تسليم ظهر السيارة عند تقديمه أكياس مطبوعات عليها ماركته المسجلة وهي «إسمنت الفيل»، حيث يلتزم الشاري باستجرار الكمية المذكورة شهرياً خلال عام ميلادي كامل كحد أدنى قابلة للزيادة بما فيها الأشهر الستة الأولى التي ستحسب ترويجية ودعائية إضافة لالتزامه بتأمين مقر لائق ووسائل اتصال ومستودعات مناسبة لمادة الإسمنت المسلمة له ومسؤوليته عن الشروط الفنية النظامية اللازمة لسلامة وتخزين الإسمنت.
وأضاف أن الشركة وبهدف تطوير عملها وزيادة الإنتاج تحسين المواصفات الفنية لمنتج الإسمنت وتحديث وتطوير الآلات لمواكبة التطورات الفنية والتكنولوجية في مجالات الصناعة وزيادة الحصة السوقية للشركة وتنويع الاستثمارات وتنمية الموارد البشرية قامت بوضع برنامج زمني لتطوير العملية الإنتاجية والفنية في الشركة وعلى عدة مراحل أهمها أتمتة الفرن في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطحنة المواد الأولية وسيلوات التخزين في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطحنة الإسمنت في المعمل 2 وتأمين خط لإنتاج مادة البلوك والقساطل بكميات كبيرة وذلك للاستفادة من الكميات المهدورة من مادة الإسمنت المتوافرة في الشركة .

 

المصدر: 
حماة - أحمد نعوف