132 طن أحطاب استفادت منها 132 أسرة

العدد: 
15866
التاريخ: 
الخميس, 8 تشرين الثاني 2018

يعد مشروع تربية وتنمية الغابات في مديرية زراعة حماة إنتاجياً ، يهدف إلى تقليم الأشجار السليمة وقطع المريضة والمحروقة في الغابات الحراجية.
وأكد رئيس المشروع عبد الفتاح العمر أن المساحة المنفذة منذ بداية العام ولغاية شهر تشرين الأول الماضي /318/ هكتاراً ، والخطة المقررة /400/ هكتار وهناك فترة شهرين سيتم من خلالهما تنفيذ الخطة كاملة، وأهم المواقع التي يتم فيها العمل /مصياف ـ قصقص ـ بيصين/ ولا يزال العمل جارياً ومستمراً.
أما خلال ذات الفترة من العام الماضي فقد كانت المساحة المنفذة /300/ هكتار من أصل /400/ هكتار ، ومواقع العمل آنذاك كانت في /حير عباس ـ البستان ـ برشين/ وللعلم فإن مواقع العمل في كل عام تتغير تبعاً لاحتياجات وأهمية المواقع والضرورة الملحة ، كتعرضها للحرائق والإصابة بالأمراض كجادوب الصنوبر والمعدية ، حتى لا تؤثر على الأشجار السليمة.
أما كمية الأحطاب المنتجة منذ بداية العام الحالي فقد بلغت /131/ طناً من الحطب الصناعي و5ر1 طن كأحطاب تدفئة، أما في ذات الفترة من العام الماضي فبلغت الكمية المنتجة /422/ طناً للأغراض الصناعية و/7/ أطنان للتدفئة.
ويعود انخفاض إنتاج الأحطاب في هذا العام مقارنة مع العام الماضي إلى توافر مصادر الطاقة والتدفئة ، بعكس السنوات السابقة التي كانت الكميات أكبر ، بسبب حاجة المواطنين لوسائل التدفئة ومنها الأحطاب.
أما الأسر المستفيدة خلال هذا العام فبلغ عددها /130/ أسرة فقيرة ومن ذوي الشهداء وجرحى الحرب، وفي العام الماضي كانت /256/ أسرة مستفيدة.
يذكر أن عدد العمال العاملين في المشروع /91/ عاملاً وعاملة من الموسميين و/11/ عاملاً دائماً و/6/ عمال مؤقتين بعقود سنوية ، وأهم الصعوبات التي تواجه العمل فيه قلة اليد العاملة بسبب تدني أجور العمال الموسميين ، وعدم توافر آليات لنقل الأحطاب والعمال في مواقع العمل.

 

المصدر: 
حماة – الفداء