خطـــوات مسافــر

العدد: 
15866
التاريخ: 
الخميس, 8 تشرين الثاني 2018

في تلك الشوارع 
تصلّبتُ كإشارة مرورٍ للعبور
أقلّب الوجوه.. 
لاشيء يَلفتني..  
غريب هذا الزيف من الحضور 
أعبسُ في وجهِ الطريق 
أجلِس على مقعدٍ منسي.. 
أنا.. وبعض أشيائي
أرفع صوت المذياع، أبحث عن تأشيرةٍ لفلسفة الأنباء!
كيف هي أحوال الطقس في جسدي؟
بردٌ أثلج ينابيع دمي، وضباب طوّق أضلعي 
وقلت..  أأمطرت عيناك من الجَلدِ؟
بدّلت موجات الهواء 
أين هي..  تراتيل الأصدقاء في أذني 
حضّرتُ طقوس الوداع..
ومشيت إلى سِردابٍ مظلم من النسيان
أنتظر عند طابور الرحيل..  
ألوح للوجوه بيدي المضرجة بالصفار 
من البرد من الورد..  من الضياع
والآن في هذي الشوارع
لاشيء يمنعني من البكاء..
نسيتُ نفسيَ والعهود 
نسيتُ خطواتِ الطريق 
ووصلت حيث أنا 
إلى اللاشيء البعيد..
 

الفئة: 
الكاتب: 
إسراء وليد الدبساوي