بمساحة 7425م2 البناء الجديد لمديرية التربية في حماة

مدير عام هيئة أبنية التعليم في سورية يبحث مراحل انجاز العمل ويؤكد على استثمار البناء بالسرعة الممكنةحماة- وليد مصطفى سلطان :تنفيذاً لتوجيهات وزير التربية عماد موفق العز...

النايلون يطوي أكياس الورق في النسيان و يلوث البيئة

حرفة صناعة أكياس الورق يدويا من الحرف التي اندثرت عبر عشرات السنين الماضية بعد أن حلت أكياس النايلون مكانها مما حرم الحرفيين الذين كانوا يعملون بها من مورد رزقهم و حرم ...

استطلاع الفداء : التقاعد و الفراغ ... متقاعدون : ملل وشعور بالغربة ... مرشدة نفسية : لابد من تقديم الرعاية الاجتماعية والصحية لهم

يمضي الإنسان معظم حياته في العمل باحثاً عن رزقه حتى يعيش و أسرته حياة كريمة بعيدة عن الحاجة لأن الحاجة ذل كبير .فالعمل هو جوهر الإنسان و الركن الأهم في بناء شخصيته و تواز...

لا تقطعُوا أجنحتهم، دعُوهم يُحلّقون !

  يقولُ خبراء التربية : إذا كان لديك أطفال وبيتك على الدوام مرتب ومنمق ونظيف، وكل شيء في مكانه تمامًا فأنتَ أبٌّ سيء أو أم سيئة، لأن البيت المرتب على الدوام في وجود...

طبق رمضان : الغريبة

 المكوّنات كوب سمن كوب زيت ذرة كوب سكر ناعم ملعقة صغيرة بكيغ باودر لوز حبة كبيرة و لوز مجروش 5 أكواب دقيق طريقة التحضير يوضع السمن في صحن ويضاف إليه الزيت والسكر و...

كعك العيد ليس مجرد حلوى

 كعك العيد في مدينة سلمية ليس مجرد حلوى تصنع بمناسبة إجتماعية إنه طقس أهلي أسروي إجتماعي حيث تجتمع الأسرة كبارا و صغارا بالإضافة لبعض الأقارب و الجيران لصناعة هذه ...

مطالب بصرف تعويضات الاضرار لأهالي الزارة

 تعرضت قرية الزارة التي تقع في الريف الجنوبي خلال الازمة المؤقتة إلى اضراركبيرة في المنازل نتيجة الاعمال الإرهابية كونها متاخمة لناحية حربنفسة ،حيث قامت لجان من المح...

طبق رمضان : البرازق

 المقادير: كاستين طحين كاسة سكر- نصف كأس ماء نصف كاسة سمنة أو زبدة سمسم حسب الحاجة فستق حلبي إذا توفر فنجان قطر الطريقة نضع الطحين في وعاء ثم نضع السمنة مع بعض ويت...

لا أسواقاً شعبية بمحردة الأهالي : ضرورية للحد من الغلاء الفاحش .. مجلس المدينة : لا حاجة لها ! ....

ارتفاع الأسعار الجنوني خلق حالة من التذمر بين المواطنين فقد فاقت هذه الأسعار قدرة الناس المحدودة على الشراء خاصة وسط الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا ، الذي حد...

قصة مثل : " جبنا الأقرع يونسنا كشف عن راسه و خوفنا "

يحكى أن أمرأة خَرَجتْ ذاتَ يومٍ الى السوقِ لقضاءِ بَعضِ الأعمال فَلما فَرغَتْ من ذلك أرادت ألرجوع الى البيتِ وَكانَت تحمل ابنها الصغير على كتفها وَكان الولد يبكي طول الطر...