المفكّر المحررة بريف سلمية الشرقي بأمس الحاجة لمياه الشرب والكهرباء الكهرباء مخربة والكابلات غير متوافرة إرواء الأهالي حسب جودة البئر! 90% نسبة الصرف الصحي

قرية المفكّر الشرقي تقع إلى الشرق من مدينة سلمية بحدود 20 كم، تقسم قسمين ـ المفكر الشرقي والمفكر الغربي، ويعتمد أهلها على الزراعة بشكل كبير، وعانت سنوات طويلة من جرائم ...

حرفة : الندافة مهنة في طريقها للانقراض

  هي مهنة الأجداد ، توارثها الأولاد وحفظوا أصولها وطرقها وأدبياتها، اعتبرت اليوم مهنة تراثية قديمة بعد دخول البضائع المستوردة ولاسيما الصينية الصنع، فظن الكثير انها...

أسباب الخلافات الزوجية في مجتمعنا

 لنقلب معاً صفحات ملف الحياة الاجتماعية والأسرية في بلدنا ..ونتوقف عند شريحة من شرائح هذا المجتمع ، ونطلع على مسار الحياة الزوجية لدى الكثير من الأسر ، فنجد أن موضوع...

عريس اللقطة هذه الأيام

من هو العريس اللقطة اليوم ؟وبماذا تفكر الصبايا ؟ هل هو المدلل الذي دفع له أبوه المليونير الملايين بدلاً عن الخدمة العسكرية وأعطاه منزلاً فخماً و سيارة فارهة والكثير من ال...

مشكلة : الهــــجـــــــــــرة

وعن الهجرة حدثنا المغترب يوسف عقاد وقال: يغادرُ العديدُ من النّاس سنويّاً من بلادهم والأراضي التي يعيشون عليها إلى بلادٍ أُخرى، وعادةً ما تختلفُ بالثّقافةِ والعادات وال...

ردود رسمية

المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان تنذر مستأجر العقار 2901 مستعدون للتعاون مع مجلس مدينة حماة السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترمرداً على ماتم نشره في جريدة الفداء بت...

برنامج ردم الفجوة بالصحة النفسية بمنطقة سلمية الصحية 793 مستفيداً جديداً و 506 متابعين و37 مُحالاً للمركز الاستشاري..تدريب 20 طبيباً وطبيبة و194 عاملاً صحياً

 يعاني بعض المتضررين من حوادث الأزمة أعراضاً نفسية عديدة لاسيما في المرحلة الأولى من وقوع الحدث .وتكون هذه الأعراض مؤقتة فلا تتجاوز أياماً قليلة أو أسابيع لكنها قد ت...

ردود رسمية

مصل لدغات العقارب والأفاعي في المشافي حصراً السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترم: رداً على ماتم نشره بتاريخ 9/7/2019 بخصوص سؤال المواطن عن تأمين مصل للدغات العقارب وال...

العض والصفع عند الأطفال

فجأة وبدون مقدمات يصفع الطفل وجه أمه أو أبيه أو طفل آخر، فجأة يجذب الطفل شعرك، فجأة ينهال الطفل عليك عضا وقرصا! فجأة تنهال عليك الأيدي الصغيرة بضربات مؤلمة للغاية! هذه ...

الغـــــيرة

من منا لم يشعر بالغيرة يوماً ما , سواء في طفولته أو شبيبته , وعلى مدى سني عمره، فالغيرة ليست شعوراً مذموماً في كل الأحوال , فهي عادة جميلة قد نستغلها في تحسين مستوى تعليم...