الزواج المبكر ..

حتى عصرنا هذا لا يزال هناك الكثير من العائلات التي تلجأ إلى تزويج بناتهن فور البلوغ حيث أنهم يعتبرونه أمراً طبيعياً لا سيما أن الأديان لاتحرِّمُه مما يجعل من الزواج المبكر حلاً مناسباً للتخلص من أعباء التربية أو التعليم والمصاريف المادية أو الخوف من العنوسة والانحراف الأخلاقي دون التفكير بمخاطر وعواقب هذا الزواج.
إن للزواج مسؤوليات- تجاه الزوج والأطفال - تتخطى قدرة طفلة مراهقة على تحملها حيث لاتزال في مرحلة بناء الشخصيّة والأفكار والمشاعر . ومن تجربتي الشخصية، وحيث أننّي تزوجت في سن مبكرة ولم أتمكن من إتمام تعليمي ، فإنني أستطيع أن أجزم أنه لا إيجابيات من الزواج المبكر بالرغم من أنّني عملت جاهدة لأعلم جميع أبنائي ولكنهم حُرِموا من الرعاية والعاطفة المتكاملة التي يستحقونها .
لذلك لا بد من نشر الوعي والثقافة التي تبين أهمية تنشئة المرأة تنشئةً صحيحةً وتعليمها، وتبيان أضرار الزواج المبكر النفسية والجسدية والاجتماعية، بالإضافة إلى وضع القوانين الصارمة بهذا الخصوص للحد من هذه الظاهرة .

فداء عباس