الجو بارد والأسعار نار والمواطن يكتوي بلهيبها ارتفاع طارئ بأسعار معظم المواد التموين  :  152 ضبطاً و 15 إغلاقاً بأسبوع

 موااد غذائية dc17c

يبدو أن أسعار المواد والخضار والفواكه تلتهب  في ظل هذه الأجواء شديدة البرودة  وفقدان مادة المازوت والغاز والكهرباء فلتر المازوت الذي لايعرف المواطن ماهي المواد التي خلطت به أصبح بحدود 450 ليرة و أسطوانة الغاز مايقارب 12 ألف ليرة  والمواطن يعاني أشد المعاناة من جراء فقدان هذه المواد والاعتماد على الحطب الذي ارتفع هو الآخر ليلامس حد النار ويرتفع من 85 ألف ليرة للطن الواحد إلى أكثر من 120 ألف ليرة.
   وعلى مايبدو  كلما ارتفعت أسعار المواد وزاد لهيبها ليطال كل شيء حتى باقة البقدونس مع انخفاض درجات الحرارة  في معظم المناطق ، يزداد تلاعب بعض التجار والباعة الذين يستغلون هذه الظروف واحتياجات المواطن لكل شيء ومنها الخضار والفواكه ووسائل التدفئة المتنوعة.

   حال السوق
    في جولتنا على الأسواق ومنها سوق 8 آذار لاحظنا أن حركة البيع والشراء ضعيفة جداً قياساً بالأيام الماضية ولم نقف على الأسباب الحقيقية لقلة هذه الحركة فبعض المواطنين عزوا ذلك إلى شدة البرد الذي جعل كثيراً من المواطنين يلتزمون منازلهم والبعض الآخر رأوا أن ذلك الارتفاع الكبير على سعر المواد والسلع التي زاد لهيبها ليطال كل شيء ، سببه ضعف القدرة الشرائية لدى الجميع.
    فباقة البقدونس التي كانت تباع بـ 25 ليرة اليوم لامست الـ 100 ليرة وكذلك الحال بالنسبة إلى النعناع والجرجير والفجل، وكذلك السبانخ الذي وصل سعر الكيلو منه إلى 400 ليرة والزهرة أيضاً ارتفعت إلى 200-250 ليرة والسلق الذي  كان يشترى بأبخس الأسعار أصبح اليوم ينافس البطاطا أما الجزر فيباع اليوم بحدود 200-300 ليرة.
   كما سجلت البطاطا نوع أول 350 ليرة والبندورة 350-400 ليرة والباذنجان تراوح بين 400-600 ليرة، والكوسا كذلك عند عتبة 500 ليرة أما الخيار البلاستيكي فيتراوح بين 200-400 ليرة حسب النوع والجودة والفليفلة الخضراء بسعر 1000 ليرة.
الألبان ترتفع
   أما في سوق اللبن فلم يكن هناك جديد سوى الارتفاع الملحوظ على أغلب أنواع الألبان و الأجبان التي تعرض في الأسواق فقد بلغ سعر سطل لبن الغنم أكثر من 1800 ليرة ولبن البقر بوزن أقل من 2 كغ مايقارب 800 ليرة في حين أن سعر كيلو حليب البقر وصل إلى مايقارب 400 ليرة والجبنة العكاوي أكثر من 1200 ليرة وهذا يندرج على باقي مشتقات الحليب واللبن.
الأسعار متغيرة
   أحد الباعة أكد أن هذه الأسعار متغيرة بشكل مستمر وغير ثابتة وخاصة في ظل ارتفاع وانخفاض سعر العلف، والذي يفقد من الأسواق ويعتمد المربي على السوق السوداء لتوفيره لثروته الحيوانية التي تتحكم بالسعر والوزن والنوعية.
الفواكه ملتهبة
  أما أسعار الفواكه فلم تختلف كثيراً عن باقي المواد بل على العكس سجلت قفزة نوعية وصلت إلى  قمة سلم الارتفاع حيث يباع التفاح مابين 400-800 ليرة والموز أقله 600 ليرة و1000 ليرة للأنواع الجيدة كما يباع الفريز بحدود 600 ليرة والحمضيات ارتفعت كغيرها فكيلو البرتقال أبو صرة بحدود 300 ليرة والبلدي 200 ليرة والليمون 300-500 ليرة.
واللحوم ارتفعت
    وارتفعت أسعار اللحوم ولاسيما اللحم الأبيض أو لحم الفروج، حيث يبلغ سعره في أرض المدجنة 1250 ليرة و1500 ليرة في المحال ، والفخذ بحدود 1300 ليرة والرقاب والجناح بأكثر من 900 ليرة.
واللحوم الحمراء كاوية
   كما حافظت اللحوم الحمراء على أسعارها الكاوية وهي تتجاوز 8 آلاف ليرة لمعظم  لحوم العواس .
     أما لحم العجل فقد وصل سعر الكيلو لأكثر من 6500 ليرة بينما نجد أن تسعيرة التموين حسب ماهو موضوع في أغلب محال بيع اللحوم هي 5500 ليرة هبرة و5000 ليرة مسوفة والفرق كما نرى كبير .
والسمك حدث ولا حرج
     أما أسعار الأسماك فحدث ولاحرج فالمواطن استغنى عن هذه المادة الضرورية والهامة لتغذية الجسم وخاصة الأطفال لأن أسعارها لاتطاق فنجد أن الأسعار تتراوح بين 1400 ليرة و3000 ليرة للكيلو حسب النوع والمصدر أما السلور والذي كان عزيز البيع وقليل الطلب عليه أصبح يطلب وبكثرة لأن سعره يناسب بعض الشيء كثيراً من المواطنين فقد بيع في سوق 8 آذار بـ 900 ليرة للكيلو .
المواد الغذائية مرتفعة
    والمواد الغذائية حافظت على ارتفاعها ولم تنخفض أسعار معظم المواد بشكل فعلي إلا بعض المواد التي انخفضت بشكل خفيف كالسكر الذي يباع مابين 500-600 ليرة  وكيس السكر من يد بائع الجملة بحدود 25 ألف ليرة والأرز 750 ليرة والعدس المجروش بحدود 800 ليرة والبرغل بحدود 400 ليرة وكذلك الحمص المغلف  أما ذرة البوشار بأكثر من 1000ليرة.
     ولما يزلْ سعر ليتر زيت دوار الشمس بحدود 1200 ليرة والمعلبات لم تقف عند حدود التسعيرة  التموينية بل تجاوزتها أحياناً فالسردين بـ 450ليرة والطون يبدأ من 600 حتى 950 ليرة والمرتديلا تجاوز سعرها 500 ليرة.
وأسعار الموالح
تلفت الانتباه
   ومايلفت الانتباه أسعار الموالح، فكيلو بزر دوار الشمس الجيد بحدود 1800 ليرة والجبس المصري 2000ليرة والفستق 2500 وبزر الكوسا 2500 وقس على ذلك.
152 ضبطاً بأسبوع
   وفي مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكد مصدر أن جميع الأسواق  تتابعها دوريات الرقابة التموينية وتنظم الضبوط اللازمة بحق المخالفين  فقد تم ضبط إحدى الكازيات التي تتلاعب بالعداد وبمقدار /٤/ لترات في الصفيحة الواحدة وتم تنظيم الضبط التمويني وإحالته للقضاء وتشميع المحطة بالشمع الأحمر حتى إشعار آخر . وسيتم متابعة الإجراءات القانونية الأخرى  كما تم تنظيم /١٥٢/ ضبطاً تموينياً الأسبوع الماضي والدوريات  تعمل منذ ساعات الصباح الأولى على متابعة الأفران والأسواق وحتى ساعات الليل  لتحافظ على الأسعار ضمن النشرة التموينية المقررة من قبل اللجان المعتمدة في مديرية التجارة الداخلية.
ضبط سيارة غاز
   وأضاف المصدر : كما  تم ضبط سيارة غاز  تبيع الغاز الصناعي بالسوق السوداء وتم اتخاذ الإجراءات القانونية  هذا بالإضافة إلى تنظيم /٦٨/ ضبطاً تموينياً عدم إعلان عن أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية كما تم تنظيم  /١٢/ ضبطاً للبيع بسعر زائد  و/٢٨/ ضبطاً لعدم إبراز فواتير الشراء  كما تم تنظيم /٤/ ضبوط مخابز و /٢/ ضبط امتناع عن البيع و /٣/ ضبوط محروقات و/٢/ ضبط لحوم و /٢/ ضبط مواد منتهية الصلاحية.    
15 إغلاقاً
   ولفت المصدر إلى أن الدوريات العاملة تتابع أعمال وسائط النقل وقد تم تنظيم /٤/ ضبوط وسائط نقل و/١٥/ ضبطاً متفرقات كما تم سحب /١٢/ ضبط عينات مختلفة كما تم تنفيذ /١٥/ إغلاقاً .
    وأكد أن المديرية تفتح أبوابها أمام أية شكوى من قبل المواطنين وسيكون الحل فورياً كما تتلقى الاتصالات على الرقم المجاني 119 الموضوع في الخدمة وعلى مدار الساعة.
                          ياسر العمر