ردود رسمية

مجلس مدينة حماة: العقار 247 نقارنة مستملك بالمرسوم 880 لعام 1983
السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترم:
جواباً على مانشر في جريدة الفداء بالعدد رقم 16156 تاريخ 5/2/2020 الصفحة رقم /3/ تحقيقات تحت عنوان مجلس مدينة حماة يستملك عقاراً زراعياً بمرسوم لم يستملكه بالمرسوم رقم /880/ لعام 1983 نقارنة ولدى الدراسة نرفق لكم مذكرة نبين لكم مايلي:
-إن العقارات الواقعة في حي السلام مستملكة بالمرسوم رقم 880 لعام 1983 لتنفيذ مشروع مساكن شعبية ومن ضمنها العقار رقم 247 نقارنة.
-إفرازية من دائرة المساحة مصدقة أصولاً تفيد إفراز العقار رقم 247 نقارنة إلى قسمين 247/1 و247/2 لعام 1988 إفراز حكماً أي إن الإفراز لم يمر عبر مجلس مدينة حماة.
-بناء على استدعاء المواطنين حسن أسعد خضر وحسين أسعد خضر يطلبون فيه أن العقار رقم 599 نقارنة هو من أصل العقار رقم 247 نقارنة.
-كما يوجد شرح من دائرة التخطيط العمراني تفيد بأن العقار رقم 599 نقارنة هو مفرز من العقار رقم 247 نقارنة ويطلبون من اللجنة البدائية لحظ هذا الإفراز.
-كما يوجد شرح من مدير الشؤون الفنية تأكيد شرح مدير التخطيط العمراني ويطلب فيه من اللجنة البدائية التي كانت تقوم آنذاك بالعمل بلحظ هذا الخطأ الحاصل.
-قامت اللجنة البدائية بلحظ هذا الإفراز وإدراج العقار رقم 599 نقارنة ضمن العقارات التي تم تخمينها بدائياً.
-كما قامت اللجنة التحكيمية بتخمين كافة العقارات المستملكة بالمرسوم رقم 880 لعام 1983 ومن ضمنها لحظ العقار رقم 599 نقارنة ولحظ أن قيمة البناء المشاد على العقار المفرز للمالكين حسن أسعد خضر وحسين أسعد خضر وصدر قرار مبرم قطعي غير قابل للطعن.
-تم إيداع القيمة التحكيمية بالحساب المجمد لدى مصرف سورية المركزي.
-كما قامت المؤسسة العامة للاسكان بتنفيذ المشروع المستملك لصالحها بتخصيص المالكين حسن أسعد خضر وحسين أسعد خضر بأمتار طابقية لديها بالإضافة إلى القيمة التحكيمية بناء على موافقة رئيس مجلس الوزراء وإدراج أسمائهم ضمن المستفيدين بذلك.
-كتاب محافظ حماة إلى رئيس مجلس الوزراء وتوابعه.
- صورة عن المخطط الاستملاكي تبين عليه حدود الاستملاك.
علماً أنه قدم مذكرة إلى كل من (حزب البعث العربي الاشتراكي والمحافظة والرقابة العامة للتفتيش والاتحاد العام للجمعيات وجهات أمنية والقضاء) وتم إرسال كتاب إلى الاتحاد التعاوني السكني لتوجيه جمعية المصارف لإيقاف العمل بالجمعية وإعطاء مهلة لأصحاب العقار المذكور للبت بموعد الجلسة يوم 30/12/2019 وعندما لم يردنا شيء طلبت جمعية المصارف متابعة العمل بالجمعية وتم إعطاؤهم كتاب بهذا الخصوص ومن ثم تم إرسال كتاب بضرورة الابتعاد عن حدود العقار /599/ نقارنة لحين اتخاذ الإجراءات القانونية بخصوصه.
رئيس مجلس مدينة حماة
المهندس عدنان يحيى الطيار

......................................................................................

مديرية الزراعة: عملنا لا يتم على أكمل وجه ونحن مستعدون للعمل على حل المشكلات بالوحدات الإرشادية
السيد رئيس تحرير جريدة الفداء المحترم
رداً على المقال الذي نشر في جريدة الفداء في العدد رقم 16150 تاريخ 28 كانون الثاني 2020 والذي يتناول عمل الوحدات الإرشادية التابعة لمديرية زراعة حماة نبين مايلي:
ـ يبلغ عدد الوحدات الإرشادية التابعة لمديرية زراعة حماة 85 وحدة إرشادية عاملة منها 9 وحدات داعمة و 15 وحدة غير عاملة بسبب الظروف الراهنة ويتم العمل على إعادة تأهيلها حسب توفر الاعتماد اللازم.
وتقدم الوحدات الإرشادية كافة الخدمات اللازمة لمزارعين ومربي الثروة الحيوانية من تنظيم زراعي، منح شهادات المنشأ، وقاية نبات، نشاطات إرشادية (ندوات ـ بيانات عملية)، صحة حيوانية (لقاحات ـ معالجات) إحصاء، تعويض صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية، توزيع المنح والمساعدات الزراعية، إعداد القراءات المناخية (أمطار ـ حرارة ـ رطوبة) وغيرها.
وإن العمل ضمن الوحدات الإرشادية هو عمل ميداني ومكتبي حسب طبيعة العمل المطلوب حيث توجد خطة زمنية لكل عمل تقوم به الوحدة الإرشادية سواء أكان بيطرياً أم زراعياً واستمرت الوحدات الإرشادية بعملها في السنوات الماضية وقدمت كافة الخدمات المطلوبة وتم تنفيذ كامل الخطط الزراعية المطلوبة من وزارة الزراعة بالتعاون مع المزارعين كما لم يتم تسجيل أي كوارث تخص الثروة الحيوانية.
ـ أما بالنسبة لتوزيع المعونات الزراعية فيتم ذلك عن طريق لجنة مكانية مؤلفة من مختار القرية، مندوب الحزب، ممثل عن الرابطة الفلاحية، الوحدة الإرشادية وفق معايير محددة مسبقاً من الجهة المانحة ولا تنفرد الوحدة الإرشادية في اختيار المستفيدين.
ـ وبالنسبة لتعويض الأضرار الزراعية هناك أيضاً معايير محددة من قبل صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية منها أن يكون سبب الضرر ناجماً عن ظروف طبيعية حصراً وأن يشمل الضرر 5% من مساحة الوحدة الإدارية و 50% على الأقل ضرر في الإنتاج للمزارع الواحد.
كما تقوم الوحدات الإرشادية بجولات دورية للتحري عن الأمراض عن طريق لجان متابعة حسب فترة نشاط كل آفة ويتم توزيع مصائد مجاناً للمزارعين ـ ومنها مصائد ذبابة الزيتون ـ ومتابعتها من قبل الفنيين لمراقبة نشاط الآفة وتحديد الوقت الأمثل للمكافحة التي تتم عن طريق المزارع وليس مديرية الزراعة، ويتم تنفيذ حملات مكافحة مجانية والأدوية الزراعية اللازمة مجاناً لآفات (السونة ـ جادوب الصنوبر ـ فأر الحقل ـ الباذنجان البري) وتم تنفيذها بشكل كامل في المواسم الماضية، بالإضافة إلى تقديم المكافحات عن طريق الأعداء الحيوية مجاناً وهي مفيدة لمكافحة الكثير من الآفات.
ـ كما تقوم الوحدات الإرشادية بتنفيذ ندوات وبيانات عملية لكافة المواضيع التي تهم المزارع أو مربي الثروة الحيوانية أو المرأة الريفية وتنفيذ الحقول الإرشادية ومدارس المزارعين لتطبيق كافة التوصيات العلمية وعمل أيام حقلية في نهايتها ليلمس المزارعون نتائج هذه التوصيات على أرض الواقع ومنها حقول إنتاج عضوي.
ـ كما تقوم بعمل المباريات الإنتاجية لتحفيز المزارعين على العمل والإنتاج والاستفادة من تجارب الفائزين الأوائل.
وختاماً فإن عملنا لا يتم على أكمل وجه دون مراجعة الأخ المزارع أو المربي لطرح جميع مشكلاته ومقترحاته للوحدة الإرشادية أو مديرية الزراعة وإننا مستعدون وجادون للعمل على حلها ضمن الإمكانات المتاحة.
مدير الزراعة والإصلاح الزراعي بحماة
م. عبد المنعم الصباغ