34 ألف طفل تم تلقيحهم ..حمــلات تــوعيــة للمنطقــة الصحيـــة فـــي ســـلميــة

سعياً منها لتقديم خدمة الرعاية الصحية الأولية للمواطنين اتخذت المنطقة الصحية في سلمية ولما تزل تتخذ العديد من الإجراءات والتدابير الوقائية والعلاجية ضد الأمراض وتقديم جميع الخدمات الصحية للمرضى المراجعين لمراكزها المنتشرة في المدينة والريف والبالغ عددها 29 مركزاً صحياً.
حيث بلغ عدد المراجعين خلال العام الماضي /311/ ألف مراجع و380/ ألف خدمة تنوعت بين صحة الطفل والصحة الإنجابية وصحة الفم والمخبر والعيادة السكرية, كما نفذت العديد من النشاطات الخاصة بالتثقيف الصحي وهي محاضرات داخل المراكز الصحية وبلغت 5964 محاضرة, إضافة إلى الترويج والتسويق لحملة التلقيح الخاصة بشلل الأطفال وكذلك القيام بجولات رقابة صحية وتثقيف صحي عن الأمراض السارية في مدارس سلمية والتقصي عن إصابات القمل وعلاجها, إضافة إلى التحري عن حشرة الجادوب في المدارس وتنفيذ نشاط عن التدرن ومحاضرات عن القلق والخوف من الامتحان, كما تم تنفيذ نشاط عن مخلفات الحرب, وكذلك تم عقد اجتماع للتحضير لحملة اللشمانيا, وتم القيام بورشة عمل لمتطوعي صحة المجتمع وورشات عمل لتدريب المثقفين الصحيين والردفاء ومسؤولي العيادة العامة والإبلاغ، ومسؤولي صحة الطفل ومكتب القبول ومعالجي اللشمانيا على أهم رسائل حملة اللشمانيا , يضاف إليها الجولات الرقابية الصحية والتثقيف حول النظافة العامة وتعقيم الخزانات والتوعية بخصوص أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي, إضافة إلى ورشة عمل حول رسائل حملة التدخين ومخاطره, وتنفيذ مسير شارك فيه ذوو الاحتياجات الخاصة في اليوم العالمي للمعوقين, وتم تنفيذ أنشطة تشجير حدائق سلمية بمناسبة عيد الشجرة.

نشاطات متنوعة وحملات متعددة
ومن ضمن الأنشطة التي قامت بها المنطقة الصحية في سلمية عام 2019, القيام بجولات إشرافية لجميع المراكز الصحية من قبل فريق الإشراف المكون من فريق إدارة المنطقة ولجنة الجودة لمتابعة إجراءات ضبط العدوى والتخلص من النفايات الطبية, إضافة إلى نشاط تثقيفي في اليوم العالمي للتدرن في مدرسة أبي الحسن بمشاركة عدة فعاليات وطلاب المدرسة, كما تم متابعة جرحى الحرب في كل مركز والمصابين وتقديم بعض الأدوية والمعالجة الفيزيائية لهم.
مع الاستمرار بحملة تقصي اللشمانيا والجولات الرقابية والتثقيفية على المدارس وتعقيم الخزانات وملء استمارات الرقابة الصحية، إضافة إلى تنفيذ أربع ورشات عمل عن صحة المراهقين للمثقفين والقابلات, وكذلك تنفيذ 6 ورشات عمل حول الاكتئاب بعد الولادة.
حملة تحري القدرة البصرية
لطلاب المدارس
ومع بدء عام 2020 قام فريق التثقيف الصحي بإجراء فحص لطلاب المدارس من الصف الأول وحتى الصف الرابع للتحري عن القدرة البصرية للطلاب بالتعاون بين المنطقة الصحية والصحة المدرسية, حيث بلغ عدد الطلاب المستفيدين من الحملة نحو 6500 تلميذ, تم التأكد من عدم وجود أي خلل في القدرة البصرية ما قد يؤثر على أدائهم التعليمي.
ومنذ 12/1 وحتى 16/1 تم القيام بحملة صحة المراهقين شملت مدارس الهاشمية وقتيبة بن مسلم الباهلي والصناعة والزهراء والفنون النسوية.
وبتاريخ 13/1/2020 تم القيام بجولة إلى الحي الجنوبي لتوزيع مادة الكلور على الأهالي وإجراء تثقيف صحي حول ضرورة تعقيم المياه بعد تلوث مياه الشرب بالصرف الصحي وكذلك جولات إلى الدوائر الحكومية من أجل تنفيذ محاضرات عن صحة المراهقين.
يضاف إليها مراقبة جميع الشؤون والشروط الصحية في المدارس سواء فيما يتعلق بالنظافة أو خزانات المياه والحمامات والمشارب، حيث يتم الكشف عن خزانات المياه ومتابعة تنظيفها وتعقيمها بشكل دوري, والقيام بجولات رقابة صحية على الندوات للتأكد من نظافتها ووجود بطاقة صحية لدى العامل والتأكد من صلاحية المواد الغذائية التي تباع فيها.
وقامت المنطقة الصحية بالتقصي عن الأمراض السارية بين الطلاب ونشر التوعية بينهم حول الوقاية من الإصابة بالأمراض السارية.
اللشمانيا و8 مراكز للكشف والعلاج
ومن أهم الحملات التي أجريت في سلمية حملة اللشمانيا سيما أنها أصبحت مستوطنة , حيث تم إجراء مسح سكاني عن طريق تعبئة استمارات عشوائية بين السكان لمعرفة وعي الناس عن اللشمانيا ليتم إعداد نشرات تثقيفية تتناسب مع ثقافة المجتمع، وتم إجراء مسوحات في كل المدارس بمساعدة الكادر التدريسي والكشف عن أية حبة مستهجنة وإرسالهم للمراكز الصحية للكشف والمعالجة, وتم تدريب عناصر المراكز الصحية والفرق الجوالة على أخذ القشاطة وتم اختيار بعض المناطق في الريف والمدينة وتم إجراء مسح لهذه المناطق عن طريق فرق مدربة مثل مساكن القطلبي ومساكن الشهداء ومساكن حدائق بابل والريف وصماخ وأم طويقية, وتم توجيه المشتبهين بعد أخذ القشاطة إلى المراكز الصحية للكشف والعلاج.
وقد أصبحت الإصابات كلية ومستوطنة بعد أن كانت وافدة وذلك بسبب تردي الواقع البيئي والخدمي والازدحام السكاني وانتشار الكلاب الشاردة والجرذان ووجود الحظائر ضمن الأحياء السكنية.
أما مراكز علاج اللشمانيا فهي الإشرافي ـ صماخ ـ صبورة ـ السعن ـ بري الشرقي ـ الكافات ـ علي كاسون ـ تل عبد العزيز.
حملات قادمة
وضمن خطتها الجديدة لعام 2020 تم بتاريخ 16ـ20/2/2020 حملة ضد شلل الأطفال هدفها 34 ألف طفل دون 5 سنوات وشارك في الحملة 24 مركزاً صحياً 4 منها ضمن المدينة,وعدد الفرق الجوالة المشاركة 15 فريقاً, وشملت الحملة كل المراكز والقرى النائية لمنطقة سلمية, وجميع القرى التي يوجد فيها السكان مع مراعاة بعض الجوانب الأمنية.
وتعد هذه الحملة استكمالاً للحملات السابقة, وذلك من أجل تحصين كل الأطفال من مرض شلل الأطفال, ويتم إعطاء اللقاح الروتيني للأطفال المتسربين والمستحقين لجرعات دورية .
سلاف زهرة