68 مشاركاً من المحافظات مهرجان للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في خان رستم باشا

الهيئة : تدعم الصناعة السورية
المشاركون : فرصة لعرض بضائعنا
زوار : أسعاره أقل من السوق

 بهدف دعم ومساندة وترويج المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وخلق فرص للبيع المباشر لها ، افتتحت هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة  مهرجان التسوق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك في خان رستم باشا.

  والمهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 7 آذار  يشارك فيه 68 مشروعاً صغيراً ومتوسطاً بالإضافة لبعض مشاركة الحرفيين حيث تتركز منتجات هذا المهرجان على عدة  مجالات كالألبسة والأحذية والمنظفات والأشغال اليدوية، إلى جانب بعض المشروعات المنتجة للمواد الغذائية المنزلية، وعدد من المراكز المتخصصة لدعم أسر الشهداء وجرحى الحرب من مختلف المحافظات وبعض الجمعيات الخيرية والإنسانية.

دعم الصناعات السورية
وقال المدير العام  لهيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة  إيهاب اسمندر للفداء:  إن الغاية من المهرجان دعم الصناعة السورية والمنتج الوطني وتقديم قيمة مضافة للسلعة  وبيعها من المنتج إلى المستهلك مباشرة حيث تضمن المهرجان كل القطاعات النسيجية والكيماوية  والغذائية غير أنه يحقق التواصل ما بين أصحاب المشاريع  وتبادل الخبرات والارتقاء بالمنتج والترويج له ما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني .
الهيئة تتحمل الأعباء
   و أكد  اسمندر أن هذه المشاريع مهمة جداً لأنها تشكل الحامل التنموي و الاقتصادي  و الاجتماعي  لسورية و يعول كثيراً على هذه المشاريع بأن تكون هي الحل المثالي لمشكلات البطالة و الفقر  و تعد  الاستثمار  الأمثل للموارد  البشرية و الطبيعية المتاحة في سورية و هي مناسبة لكل الشرائح العمرية و الاجتماعية و التعليمية المختلفة و سيتم العمل دوماً على هذه المشروعات وفق  خطة استراتيجية لتكون  هي القاطرة التنموية الاقتصادية لسورية المستقبل و تتحمل الهيئة جميع الأعباء المادية الخاصة بهذا المعرض. 
دعماً وتشجيعاً
   مدير فرع هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في حماة غسان جرجس أوضح أن هذا المهرجان يأتي دعماً وتشجيعاً لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتعريف بمنتجاتهم ، وكذلك مساهمة في تخفيض الأسعار للمستهلك من خلال وصول المنتجات من المنتج إلى المستهلك مباشرة من دون حلقة وسيطة وبسعر التكلفة.
مشاركة كل المحافظات
  وأشار جرجس إلى أنه شارك في المهرجان 68 مشاركاً من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تقديم منتجات غذائية وأحذية وجلديات وغيرها   من كل المحافظات السورية.
10 بالمئة
    و أكد المشارك عبد الكريم لبابيدي  أن المهرجانات تتيح لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة الانتشار على نطاق جغرافي أوسع عبر الترويج للمنتجات بكلف قليلة مقارنة بالإعلانات، إضافة إلى تمكين المستهلكين من التعرف عن قرب على هذه المنتجات وهو ما يتيح الحصول على ثقة المستهلك ورضاه. مبيناً أنه يبيع منتجاته أقل من الأسواق بنسبة 10 بالمئة.
عرض منتجاتها
  وأشارت الحرفية سوسن عباس من محافظة طرطوس والمشاركة في المهرجان إلى أن مشاركتها فيه جاءت لدعم المهرجان وعرض منتجاتها وأعمالها والتي تتكون من أعمال الخيزران والصناعات اليدوية .
سعر التكلفة
والمشارك محمود حجار من محافظة حلب قال : إن المهرجان فرصة لعرض بضائعنا لشريحة أكبر من الجمهور الزائر ، إضافة إلى إطلاع المشاركين من مختلف المحافظات السورية على منتجات بعضهم  بما يخلق لهم سوقاً إضافية لتصريف تلك المنتجات مؤكداً أنه يبيع الألبسة القطنية بسعر التكلفة معرباً عن شكره لهيئة تنمية المشاريع على الخدمات التي قدمت للمشاركين من إقامة ومنامة وتأمين استاندات لعرض البضائع.
20 بالمئة
نوار شحادة من مركز سوا بمصياف قالت  :  يتم بيع المواد الغذائية والأشغال اليدوية بأقل من السوق بنسبة تتجاوز 20 بالمئة وذلك لدعم مصابي الحرب حيث إن المركز أقام العديد من دورات حرفية للأشغال اليدوية لمصابي الحرب بهدف دمجهم بالمجتمع.
تعزيز اللحمة الوطنية
   وأوضح باسل نصر الدين من ريف دمشق والمشارك في المهرجان أنه أمَّن لقاء أصحاب المشاريع من جميع المحافظات  فيه، وهو ما يعزز اللحمة الوطنية بين أبناء المحافظات السورية وعرض منتجات جميع المشاريع التي شاركت في هذا المهرجان وسيساهم في تصريف قسم منها للمستهلكين خلال أيامه العشرة.
أتاح لهم
  لفت أبو أحمد أحد زائري المهرجان إلى أنه أتاح لهم شراء حاجاتهم المنزلية بأسعار أقل من السوق وبشكل مقبول، مطالباً باستمرار هكذا مهرجانات لما لها أهمية في عرض البضائع والمنتجات و دعم الاقتصاد الوطني والإفادة للبائع والمستهلك.
غير راضية
   في حين قالت الزائرة صفاء إنها لم تكن راضية عن الأسعار وربما لا تفرق كثيراً عن الأسواق مؤكدة أنه يجب أن يكون الفرق في التخفيضات واضحاً مقارنة مع الأسواق الخارجية وبنسب مرتفعة لتشجيع المواطنين للإقبال على المهرجان وتأمين مستلزماتهم الضرورية .
              تحقيقات