1،858 مليار ليرة اعتمادات مشاريعها الاستثمارية الخــدمــات الفنيــة تــؤهــل أبنيــة التعليــم ومشــاريع طــرقيــة والنفــايـات الصلبــــة

الخدمات 3 c1862

456 مليون ليرة للطرق..129 مليون ليرة للنفايات الصلبة

 إن مديرية الخدمات الفنية بحماة تعد من أهم المديريات الخدمية التي تنفذ إنشاء وصيانة كل ما يتعلق بمشاريع المحافظة وإعداد الدراسات اللازمة للوحدات الإدارية، كونها تمتلك مكاتب فنية قادرة على ذلك، وبخاصة مشاريع الطرق والصرف الصحي وإعادة تأهيل الأبنية المدرسية والنفايات الصلبة وغيرها من الخدمات. 

وللمعرفة أكثر عن هذه الخدمات التقت الفداء مديرها المهندس محمد عبد الرزاق المشعل الذي تحدث عن عمل المديرية قائلاً:
إن المديرية مكلّفة بإعداد أية دراسة تطلبها الجهات العامة الحكومية إضافة إلى صيانة الطرق المحلية ضمن الوحدات الإدارية.

1.858 مليار ليرة
وعن مشاريع الخطة الاستثمارية لعام 2019 قال : بلغ إجمالي الاعتماد للمشاريع الاستثمارية للمديرية لعام ٢٠١٩ /1/ مليار و 858 مليوناً و369 ألف ليرة، وتم إنفاق الاعتماد المخصص على مشاريع أبنية التعليم والطرق والنفايات الصلبة والإسكان والمرافق، حيث كانت النسبة لكل بند منها وفق مايلي: 784,706مليون ليرة لمشاريع تأهيل أبنية التعليم الأساسي وأبنية التعليم الثانوي ،حيث تم إعادة تأهيل عدد من المدارس بقيمة 741,209 مليون ليرة أبنية التعليم الأساسي و 482,442 مليون ليرة وأبنية التعليم الثانوي 561,54مليون ليرة حيث تم إنجاز عدد من الشعب الصفية وسلمت لمديرية التربية حسب الأصول .
مشاريع تأهيل أبنية التعليم
أشار المهندس المشعل إلى أنه تم الانتهاء من 10مشاريع بكلفة إجمالية تقديرية 239مليون ليرة وتضمنت مدارس ( اللقبة وشطحة الجنوبية ، وعدنان رزوق وأحمد الشيخ طه وبسام حمشو وابن خلدون وخطاب الشمالية ح1 وكفرلاها بوادي العيون وزهرة العاصي للتعليم الأساسي وحي الشهداء ح1وح2في صقلية).
أما عن المشاريع المدوّرة فبيّن المشعل أنها مشاريع مدورة من أعوام سابقة وتتم متابعتها حيث بلغ عددها 6مشاريع وهي مدارس (السويدة ح 2 ورسم الجرن بالغاب وعبد المعين قطرميز وخربة دامس التطبيقية وعبر بيت سيف وثانوية القصور بحماة) .
أما مشاريع أبنية التعليم الأساسي فقد تم الانتهاء من تنفيذ ثلاثة مشاريع مؤلفة من 24 شعبة صفية بكلفة إجمالية تقديرية 50مليون ليرة وهي: مدارس ( حي المصافي بحماة وابراهيم الحمود بحماة ومحدثة كازو).
قيد التنفيذ
وعن المشاريع قيد التنفيذ أوضح مدير الخدمات أنه يتم متابعة تنفيذ مشاريع مدورة من أعوام سابقة وهي 12 مشروعاً مؤلفة من 120 شعبة صفية وهي: مدارس ( قمحانة ومصياف الحارة الجنوبية وخطاب وأبو كليفون وياسين علي في قمحانة وتطبيقية كفربهم و البرناوي وتل الغزالة في سلمية والضاهرية والجيد والخندق وفي حوير الصليب).
أما بالنسبة لمشاريع التعليم الثانوي قيد التنفيذ فهي مشروعان لـ 24شعبة صفية وهما مدرسة أبي الفداء بحماة ومدرسة جورين بالغاب.
وعن الأعمال المنفذة في هذه المشاريع أشار المشعل إلى أنها تضم أعمال ( البيتون بأنواعه والكلسة الإسمنتية و البلاط والرخام وحجر الواجهات والأسوار والمنجور الخشبي والمعدني والألمنيوم والباحات والأعمال الكهربائية ،وأعمال الدهان ودورات المياه والأثاث المؤلف من مقاعد وطاولات وكراسٍ وخزنٍ) بالإضافة إلى الأعمال الضرورية لحسن سير العملية التربوية.
وفي حال انتهاء أعمال أي مشروع يتم استلامه من قبل لجنة مختصة وتسليمه إلى مديريته أصولاً ليتم وضعه في الاستثمار.
إعادة تأهيل المشاريع الطرقية
وبين المهندس مشعل أنه تم تخصيص 851، 456 مليون ليرة وذلك لبندي التأهيل والإنشاء، حيث أنجزت بعض المشاريع لبند التأهيل كما يتم إنجاز بعض مشاريع الطرق قيد الإنشاء وتم تخصيص مبلغ 286، 129 مليون ليرة لبند النفايات الصلبة لإنجاز مطمر الطويل ومعالجة المكبات العشوائية في المحافظة.
صعوبات ومعوقات
ولفت المشعل إلى أن هناك معوقات تواجه تنفيذ بعض من هذه المشاريع وهي نقص الاعتماد المالي والتمويل من الموازنة الاستثمارية واللازم لتنفيذ هذه المشاريع ،وخاصة مشاريع التأهيل والصيانة حيث بلغ العجز حتى تاريخه 312 مليون ليرة وهي كشوف مالية معدة أصولاً وجاهزة للصرف.
وذكر أن الموازنة المستقلة لعام 2019 كانت لإنجاز بعض الوصلات الطرقية ضمن المحافظة ( الوحدات الإدارية) حيث تم تزفيت 44 كم من ضمن خطة الموازنة المستقلة بكلفة تقديرية تجاوزت المليار ليرة، كما تم متابعة العمل بمشاريع الصرف الصحي التي منحت إعانة مالية وذلك خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء عام 2017 للمحافظة. وبلغ عدد المشاريع 155 مشروعاً بكلفة مالية 5,3 مليارات ليرة وقد أنجز أغلبها وتمت التصفية المالية لـ 80 مشروعاً منها ،والباقي قيد الإنجاز حيث سيتم إنهاء كل هذه المشاريع خلال العام الحالي.
المتعاقد عليها
وعن المشاريع المتعاقد عليها بين المشعل أنه فيما يخص المشاريع المتعاقد عليها منذ سنوات يتم التعامل معها وفق الاعتمادات المخصصة بالسنة المالية وحسب موقع المشروع في المنطقة.
وأشار إلى أنه وخلال هذه الأزمة التي مرت على بلدنا الحبيب ورغم كل الظروف فقد تابعت وقدمت المديرية العديد من الخدمات والمشاريع ولم تؤثر هذه الظروف في عملها ونأمل هذا العام أن يتم تنفيذ وتأهيل جميع الأعمال الخدمية وفق الأصول والإمكانات .
كلمة المحرر:
إن مديرية الخدمات الفنية بحماة تعمل بجميع كوادرها وآلياتها وبجهود كبيرة لتأهيل المشاريع الاستثمارية بكل أشكالها ولها الأهمية الكبيرة في إعادة إعمار ماخربته العصابات الإرهابية من طرق ومنشآت ومدارس عدا عن التأهيل والصيانة المستمرة.
صفاء شبلي