إهمال لحدائق مصياف القليلة والشوارع تشكو قلة النظافة

حدائق 70db6

تفتقر مدينة مصياف واحيائها للحدائق والمسطحات الخضراء التي لا تلبي الحاجة المتزايدة امام التزايد السكاني والسكني ولكن حتى المتوافر القليل من الحدائق يشكو من الاهمال وتغافل من مجلس المدينة وقد تحولت الى مكبات للقمامة وتجمع للقاذورات والانقاض حتى اصبحت في حالة مزرية ونشير الى نموذج اللقطة المرافقة الخاصة لحديقة الوراقة في قلب حي الوراقة وقد تحولت الى مكب للقمامة وحتى الان لا تزال في ذات اامنظر المخجل في حين تنتشر اكوام الاتربة والانقاض في شوارع وازقة المدينة مسببة صورة مزرية للواقع الخدمي وتخلف تلوثا بيئيا .
وتعاني الشوارع من تردي الارصفة واهتراء الطبقة الاسفلتية للطرقات وغياب المنصفات التي تسبب المعاناة المزمنة
توفيق زعزوع