برسم مديرية التربية موجهة تعتدي بالضرب على الطلاب

 

اعتدت إحدى ألموجهات في اعدادية علي بن أبي طالب بمدينة سلمية علي طلاب الصف الثامن الإعدادي الشعبة الثانية بالضرب وذلك باستعمال خشبة كبيرة من مقعد مكسور و اوسعتهم ضربا و سبابا و شتما هذا الاعتداء تكرر لمرتين خلال عدة ايام .

الفداء سألت إدارة المدرسة عن المشكلة فاكدت مديرة المدرسة بأن الموجهة المذكورة تعاني من ظروف خاصة تجعلها عصبية و عدوانية و قد وجهت الإدارة للموجه. استجوابا خطيا عندما قامت بالإعتداء على الطلاب للمرة الأولى و لكن ذلك لم يردعها عن تكرار الضراب و الاهانة للمرة الثانية .

و هنا نتساءل عن المعيار الذي يتم بموجبه تكليف الموحهين في المدارس . فمن المعروف بأن هذه المهمة تعطى للمؤهلين نفسيا و تربويا فلماذا تحدث هذه المشاكل و الأحداث المعيبة بحق التربية و التعليم . لماذا لا يتم تطبيق الاجراءات و التعليمات التي تنظم العمل بالمدرسة بدل اللجوء لأساليب قديمة متخلفة في التعامل مع الطلاب ؟

إن الإعتداء على الطلاب و التعليم هو اعتداء على المستقبل فهل تقبل مديرية تربية حماة ذلك؟

الفداء عهد رستم